مقتل 24 رجل امن مصريا و 36 معتقلا خلال محاولة تهريبهم

2013 08 19
2013 08 19

714لقي 24 من رجال الامن المركزي المصري مصرعهم اليوم الاثنين في هجوم بقذائف (ار بي جي) تعرضت لها حافلتان كانتا تقلهم على طريق العريش- رفح في سيناء.

وقال مصدر امني مصري في بيان اليوم ان الهجوم جاء عقب ساعات من حالة شغب بين عدد من السجناء المنتمين لتنظيم الإخوان والمعتقلين احتياطيا في محاولة لهروبهم أثناء تسليمهم لمنطقة سجون أبو زعبل، ما أسفر ايضا عن مصرع 36 شخصا منهم وإصابة 5 أشخاص من رجال الشرطة أثناء تصديهم لمحاولة هروبهم.

واضاف المصدر ان المتهمين المعتقلين الـ 36 الذين لقوا مصرعهم خلال محاولة تهريبهم قضوا اختناقا جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي استخدمته قوات الأمن ورجال الشرطة لمحاولة التصدي لهم وإحباط محاولة هروبهم.

وامرت النيابة المصرية بنقل ضحايا أحداث الشغب التي شهدها محيط سجن أبو زعبل بالخانكة من موقع الحدث بسيارات الإسعاف إلى المشرحة لإعداد التقارير حول الوفاة وملابسات الواقعة وفتح تحقيق عاجل فيها.

من جهته، نعى وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم في بيان اليوم الاثنين شهداء الأمن المركزي، مشددا على ضرورة تكثيف الجهود الأمنية لضبط العناصر الارهابية التي ارتكبت الحادث الغادر.