مقتل 25 متشددا في ضربات جوبة بسيناء

2015 03 07
2015 03 07

7صراحة نيوز – رصد – قالت مصادر أمنية يوم الجمعة إن 25 من الإسلاميين المتشددين قتلوا وأصيب 14 آخرون في ضربات جوية وجهها الجيش المصري ضد مخابئهم في محافظة شمال سيناء خلال اليومين الماضيين مستهدفا تنظيم أنصار بيت المقدس.

وأضافت المصادر أن الضربات أصابت منزلين جنوبي مدينة الشيخ زويد يوم الجمعة مما أدى إلى مقتل عشرة من أعضاء التنظيم الذي غير اسمه إلى ولاية سيناء في نوفمبر تشرين الثاني وبايع تنظيم الدولة الإسلامية.

وتابعت المصادر أن 15 من أعضاء التنظيم بينهم ثلاث نساء معروفات للأجهزة الأمنية قتلوا في ضربات جوية على ثلاثة منازل جنوبي الشيخ زويد يوم الخميس.

ولم يتسن لرويترز على الفور التحقق من رواية المصادر الأمنية للضربات. ولم يتسن أيضا الاتصال بالمتحدث العسكري للحصول على تعليق.

وينشط التنظيم المتشدد في شمال سيناء وتقول الحكومة إن هجماته قتلت مئات من رجال الأمن منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو تموز 2013 بعد احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه.

وتشن قوات الجيش والشرطة حملة على المتشددين في شمال سيناء منذ أكثر من عامين. كما تشن الحكومة حملة على جماعة الإخوان بعد أن حظرتها وأعلنتها جماعة إرهابية نهاية 2013.

وأعلن تنظيم ولاية سيناء الذي يسعى لإسقاط الحكومة مسؤوليته عن هجمات منسقة على مقار أمنية في شمال سيناء يوم 30 يناير كانون الثاني أسفرت عن مقتل 30 من رجال الأمن.

وأضرت هجمات محدودة متكررة في مصر بجهود الحكومة لتحقيق الاستقرار في البلاد بعد أربع سنوات من اضطراب سياسي فجرته انتفاضة 2011.

وزادت تلك الهجمات على نحو خاص في القاهرة في الآونة الأخيرة وقتل في أحدها أمام دار القضاء العالي بوسط القاهرة في وقت سابق هذا الأسبوع شخصان وأصيب تسعة آخرون.