مكرمة ملكية للطفيلة في خبر كان ( صور)

2013 06 29
2013 06 29

كتب ماجد القرعان

CAM00700

قبل اكثر من خمس سنوات و خلال زيارة كريمة قام بها الى محافظة الطفيلة أمر جلالة الملك بتنفيذ مشروع كبير لتطوير وسط مدينة الطفييلة على حساب الديوان الملكي العامر قدرت كلفته بنحو 8 ملايين دينار والذي من شأن بتنفيذه تتحق مجموعة من الاهداف في مقدمتها معالجة الاختناقات المرورية التي يشهدها الوسط التجاري ودعم بلدية الطفيلة التي ترزخ تحت مدينوية كبيرة بمشروع يحقق لها مورد دائم الى جانب الحاجة الماسة الى مشاريع مولدة لفرص العمل في محافظة تخالف المنطق في النمو السكاني والذي هو شبه ثابت بسبب تنامي هجرة ابنائها سنويا الى العاصمة عمان والمدن الكبرى بحثا عن فرص معيشة افضل حيث المجالات الوحيدة امامهم التجنيد في القوات المسلحة والأجهزة الأمينة الذي توقف منذ اكثر من عام أو العمل في الدوائر الرسمية المشبعة .

من الغبن ان ُيقر انسان عاقل ان الحظ وراء تعثر تنفيذ هذا المشروع ولكن من المنطق ان يتفق العقلاء ان سوء التخطط وغياب المراقبة وبالتالي المحاسبة وراء هذا الواقع المؤلم والذي بدأ باحالة المشروع على شركة مقاولات ذات ملف اسود وتم سحب المشروع منه بعدما تسبب سوء الانجازا بحدوث انهيارات في شهر ايلول من العام الماضي كادت ان تكون كارثة بالنسبة لقاطني 13 منزلا تطل على ارض المشروع والذين سارعت الادارة المحلية وبتوجيهات عليا الى استئجار منازل لهم على حاسب الدولة وترحيلهم اليها وصرف تعويضات لهم عن منازلهم الايلة للسقوط بلغت نحو مليون دينار ومن ثم تمت احالت المشروع على شركة اخرى يقال انها مملوكة للقوات المسلحة الاردنية على ان تتم المباشرة بالعمل في شهر اذار المنصرم وان يتم انجاز المشروع في مدة عام ونصف . سوء التخطيط اضاع من عمر المشروع نحو اربع سنوات ومن يزور المشروع الان أي بعد اربعة شهور من احالته على الشركة الجديدة سيقف مذهولا من هول المشهد حيث الجديد في الأمر يتفطة بعرض متر ونصف وراتفاع مترين ونصف قد تم نصبها بمحاذاة المشروع تحمل معلومات ان صاحب العمل هي ( وزارة الشؤون البلدية المبادرات الملكية ) وممثل صاحب العمل هي ( وزارة الاشغال والاسكان ) ومن ثم ااسم الشركة التي احيل عليها العطاء فيما موقع العمل مهجورا ولا أثار لاي انجاز .

ووبحسب المخططات يتألف المشروع قاعة للمدينة ومركز ثقافي للتدريب ومواقف للسيارات تتسع لأكثر من (200) سيارة ومحلات تجارية ومكاتب إستثمارية بمساحات متنوعة وساحات خضرية بمساحات مزروعة واخرى مبلطة ونوافير للمياه لإعطاء صورة جمالية عن وسط مدينة الطفيلة وهو يهدف إلى تغيير معالم وسط المدينة بايجاد مظهر حضاري يعكس جمالية المدينة وتبلغ مساحته نحو (18177) مترا مربعا ويتكون من خمسة طوابق ثلاثة منها سفلية لاستخدامها مواقف للسيارات .

CAM00723_2CAM00712CAM00723CAM00721CAM00717CAM00712CAM00714CAM00705