ملتقى للمهندسين الاردنيين في الطفيلة التقنية

2013 02 26
2014 12 14

اكد مشاركون في “الملتقى الهندسي الأول” الذي عقد اليوم الثلاثاء في جامعة الطفيلة التقنية بالتعاون مع نقابة المهندسين الأردنيين/ لجنة المهندسين الشباب، ضرورة مواءمة التخصص الهندسي مع متطلبات سوق العمل. وقال رئيس لجنة المهندسين الشباب المهندس أنيس الحلواني، إن من اهداف اللجنة تفعيل التواصل بين المهندسين الجدد والنقابة وزيادة الوعي النقابي للمهندسين الجدد، وإيجاد حلول للمشاكل التي تواجه المهندسين الجدد ورفع مستوى الخدمات المقدمة لهم، والارتقاء بمستوى المهندسين الجدد في النواحي العلمية والثقافية والاجتماعية والدينية والرياضية علاوة على دعم المهندسين المبدعين وتفعيل دور المهندسين الجدد في المجتمع المحلي. وعرض الحلواني لأبرز النشاطات التي تعنى بها لجنة المهندسين الشباب كطرح برامج لخدمة المهندسين من خلال الإنترنت، والتوعية والإرشاد حول التخصصات الهندسية للطلبة، وإقامة النشاطات والبرامج الخاصة بطلبة كليات الهندسة في الجامعات الأردنية، وتفعيل وحدة المتابعة والاتصال، مشيرا الى أن اللجنة هي أحدى اللجان التطوعية في النقابة، وتبرز أهميتها من خلال المهام الطليعية التي تقوم بها. واشار الى اهمية توجيه الطلبة نحو الاحتياجات الفعلية لسوق العمل من التخصصات الهندسية، موضحا ان شح الموارد ومحدودية فرص العمل في القطاع الهندسي اوجب على النقابة إطلاق هذه اللجنة لتكون معينا للطلبة في التوجه نحو اختيار التخصص المناسب لسوق العمل المحلي. من جانبه أكد مساعد عميد كلية الهندسة في الجامعة الدكتور عبد الإله الشباطات حرص الجامعة على التواصل مع مختلف الهيئات والمؤسسات التي تخدم مصالح الطلبة، مشيدا بدور نقابة المهندسين في الارتقاء بالأداء وفتح مجالات العمل أمام الطلبة وتدريبهم. وأكد أهمية إعداد دراسة حول منتسبي النقابة وتخصصاتهم وأعداد العاملين منهم والعاطلين عن العمل، مشيدا بدور لجنة المهندسين الشباب في الوقوف على التحديات التي تواجه مهنة الهندسة. وأعرب الشباطات عن أمله في أن يسهم عمل اللجنة في إيجاد قاعدة بيانات لتوجيه وترشيد خيارات الطلبة عن التخصصات المرغوبة. يشار الى ان عدد منتسبي نقابة المهندسين بلغ 103 آلاف مهندس ومهندسة، فيما ينتسب سنويا اليها حوالي 7 آلاف.