ملياردير روسي يرد ميدالية نوبل لصاحبها بعد بيعها في مزاد

2014 12 11
2014 12 14
nobel_prize
بيعت الميدالية مقابل 4.8 مليون دولار

كشف أغنى رجل في روسيا أنه اشترى الميدالية الذهبية لجائزة نوبل الذهبية الخاصة بالعالم الأمريكي جيمس واتسون، وأنه يعتزم إعادتها. وقال الملياردير الروسي أليشر عثمانوف، صاحب النفوذ في قطاعي الصلب والاتصالات، إن واتسون “استحق” الميدالية، وأنه “محبط” لأن العالم شعر بالاضطرار إلى بيعها. وكانت الميدالية، الممنوحة في عام 1962 عن اكتشاف بنية الحمض النووي الوراثي “دي إن إيه”، قد بيعت في مزاد مقابل 4.8 مليون دولار . وتعتبر الميدالية أول جائزة نوبل تُطرح للبيع بينما الفائز بها على قيد الحياة. وحصل واتسون على الجائزة إلى جانب موريس ويكنز وفرانسيس كريك، اللذين حصل كل منهما على ميدالية ذهبية. وقال واتسون (86 عاما) في وقت سابق إنه سيتبرع بجزء من العائد المادي للجائزة لصالح جمعيات خيرية ولدعم البحث العلمي. وأوضح في مقابلة مع صحيفة فينانشيال تايمز مؤخرا أنه أصبح يشعر بأنه منبوذ منذ أجرى مقابلة مع صحيفة صنداي تايمز قبل سبع سنوات، ربط فيها بين العرق ومستوى الذكاء. وفي بيان، قال عثمانوف إنه هو ذلك المزايد الذي لم يفصح عن اسمه واشترى الميدالية الأسبوع الماضي في مزاد نظمته صالة كريستي. وأضاف “أعتقد أن الوضع الذي يدفع عالما بارزا لبيع ميدالية تعترف بانجازاته غير مقبول.” وقال عثمانوف إن “جيمس واتسون من بين أعظم علماء الأحياء في تاريخ البشرية، ولابد أن تبقى جائزته التي نالها عن اكتشافه لبنية الحمض النووي الوراثي خاصة به.” ويعد عثمانوف ، الذي قدرت مجلة “فوربس” ثروته بـ15.8 مليار دولار، أحد المساهمين الرئيسيين في نادي أرسنال الإنجليزي لكرة القدم، كما رشحته صحيفة “صنداي تايمز” ضمن قائمة أعنى أغنياء العالم عام 2013.

وصف عثمانوف وضع واتسون بغير المقبول
وصف عثمانوف وضع واتسون بغير المقبول
واتسون هو أول عالم تُباع ميدالية جائزة نوبل الخاصة به وهو على قيد الحياة
واتسون هو أول عالم تُباع ميدالية جائزة نوبل الخاصة به وهو على قيد الحياة