مناقشة الامور المتعلقة بإنشاء الجامعة الملكية للعلوم الطبية

2012 11 08
2012 11 08

ناقش اجتماع في مديرية الخدمات الطبية الملكية وهو الأول لمجلس أمناء الجامعة الملكية للعلوم الطبية عددا من الأمور التي تخص الجامعة. وقال رئيس مجلس الأمناء الشريك الاستراتيجي الاستاذ الدكتور عبدالحميد السعدون”أن إنشاء الجامعة الملكية للعلوم الطبية جاء بدعم من جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة الملك عبدالله الثاني وبجهود من القيادة العامة للقوات المسلحة والخدمات الطبية الملكية”،مشيرا الى ان رؤية الجامعة هي نشر التعليم العالي المبني على العلم والمعرفة بأعلى المستويات التعليمية الطبية المتخصصة وبتعاون مستمر مع القطاع العام والخاص من خلال اختيار أساتذة من أصحاب الكفاءة التدريسية العالية. وأشار رئيس مجلس الأمناء الى أن مراحل بناء الجامعة بدأت بشراء الأرض وسيتم المباشرة الآن بمراحل البناء مبينا “أننا سنعمل على تأمين مبنى مؤقت بالبدء باستقبال طلاب الطب والبدء بالتدريس في بداية الفصل الاول من العام المقبل”. من جهته، قال مدير عام الخدمات الطبية الملكية اللواء الطبيب عبدالعزيز الزيادات عضو مجلس امناء الجامعة الملكية للعلوم الطبية “يسعدنا أن نرى اليوم رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني تتحقق على ارض الواقع بانعقاد أول جلسة لمجلس أمناء الجامعة المكية للعلوم الطبية، الجامعة التي انتظرناها كثيرا لنراها حقيقة واقعة”. وبين اللواء زيادات أن الخدمات الطبية الملكية ستقوم بدعم الجامعة بالكوادر الفنية وحسب الإمكانات المتوفرة وسنعمل مع الشريك الاستراتيجي وجميع المعنيين على ان تكون الجامعة منارة علم للنهوض بالقطاع الصحي الاردني. وعرض الزيادات الفوائد الكثيرة التي ستعود على الخدمات الطبية بشكل خاص والاردن بشكل عام حيث ستوفر الجامعة مقاعد دراسية للكثير من الطلبة الاردنيين الذين لديهم الطموح بإكمال دراستهم الجامعية في التخصصات الطبية مما يوفر كثيرا من الأموال التي تنفق في الخارج كما ستوفر الجامعة فرص العمل للأردنيين وستكون منارة علم ومركز جذب إقليمي لجميع الدول المجاورة والذين لديهم الثقة الكاملة بمستوى التعليم في المؤسسة التعليمية في الاردن. يشار الى ان العمل بدا بإنشاء الجامعة في الأول من ايلول من هذا العام تنفيذا لرؤى جلالة الملك عبدالله الثاني، حيث وقعت المديرية اتفاقية مع الشريك الاستراتيجي الدكتور السعدون لبناء الجامعة الملكية، ايمانا من الفريقين برسالة التعليم الطبي وأهمية إنشاء الجامعات والكليات والمعاهد التعليمية الطبية المتخصصة وتمويلها وتطويرها وتعزيزها بما توصل اليه التطور الطبي والعلمي والتكنولوجي وتزويدها بما يلزم من إمكانيات فنية وتقنية وعلمية وطبية وكوادر تعليمية وإدارية. يشار الى ان الجامعة تقع على مساحة120 دونما في منطقة القسطل على طريق المطار وبسعة4000 طالب ، وستضم الجامعة كليات الطب البشري، وطب الاسنان والصيدلة ،والتمريض والمهن الطبية المساندة والدراسات العليا بهدف رفد القطاعات الصحية في المملكة بكوادر بشرية مؤهلة ومدربة وبأعلى المستويات اضافة الى المساهمة في تخفيف مشكلة البطالة من خلال توفير ما يقارب800 فرصة عمل لأبناء الوطن.