منتخبنا الوطني يتطلع لبداية جديدة امام الشقيق القطري

2015 09 27
2015 09 27

f899ggfصراحة نيوز – من هاشم ابو عياش – يلتقي منتخبنا الوطني للرجال في كرة السلة شقيقه القطري عند الساعة الرابعة والنصف عصر الغد الأحد (27-9-2015) في صالة كلية الخدمة الاجتماعية بمدينة هونان في المقاطعة الصسينية تشانغشا ، ضمن مباريات الدور الثاني ليطولة الامم الاسيوية (28) بكرة السلة التي تقام هناك وتختتم في الثالث من تشرين الأول المقبل .

وهذا اللقاء هو السادس بين الفريقين ضمن الامم الاسيوية حيث التقى الفريقان في بطولة 2003 وتغلب القطريون (66-53) ، وفي بطولة 2005 تغلب منتخب قطر (81-55) ، وفي بطولة 2007 تغلب منتخبنا (77-67) ، وفي بطولة 2009 تغلب منتخبنا (74-60 ) ، وفي بطولة 2013 تغلب منتخب قطر (75-61) .

التاريخ لا يعني شيء سوى انه حدث ولا يعكس مستوى الفريقين في الوقت الحاضر ، منتخبنا تأهل في المركز الثالث وبجعبته فوز وحيد يحمل نقاطه الى الدور الثاني ن في حين تصدر منتخب قطر مجموعته وبات على منتخبنا ان يعوض ما فاته في الدور الاول ويحصد اكبر قدر ممكن من مرات الفوز خلال لقاءاته الثلاثة المقبلة ويدخل دور الثمانية (ربع النهائي) بترتيب مريح يجنبه خوض لقاءات صعبة وخطر الخروج من دائرة المنافسة على ادوار متقدمة في البطولة .

عموما منتخبنا قادر ان يكون رقما صعبا في البطولة وقادر على تقديم عروض جميلة وقد اثبت ذلك خلال مواجهة التنين الصيني خلال الشوط الاول لولا الاخطاء الكبيرة التي ارتكبها الجهاز الفني الذي يتحمل كامل المسؤولية عن الخسارة بشهادة كافة خبراء اللعبة ، ولكن الامور لازالت تحت السيطرة والامال لا زالت معقودة على النشامى بالوجود في مكانهم الطبيعي وهو مقدمة السلة الاسيوية وقادرين على الصعود على منصة التتويج اذا استطاع الجهاز الفني قراءة المباريات وتوظيف قدرات اللاعبين بالشكل الامثل واختيار التشكيل المناسب لكل مرحلة من مراحل المباريات .

الاردن × قطر ( 4.30 عصرا صالة دانون)

منتخبنا بالتأكيد يملك اوراق رابحة ويستطيع ان يضبط ايقاع اللقاء برتم سريع بالاعتماد على سرعة محمود عابدين لقيادة العاب الفريق بمساندة من وسام الصوص وموسى العوضي على الاطراف وزيد عباس الى جانب محمد شاهر في البداية كحل امثل لمواجهة المنتخب القطر الذي يعتمد على صانع الالعاب المجنس كلنتون جونسون افضل لاعب في الفريق وايضا يعتبر افضل هداف كذلك يملك الفريق اجنحة سريعة وقادرة على اصابة السلة بسهولة مثل على سعيد ومحمد حسن وكذلك لاعب الارتكاز محمد محمد اضافة للاعبين سعيد عبد الرحمن وعرفان سعيد ، في الوقت ذاته منتخبنا يملك اوراق خاصة تحت السلة بالمقارنة بالمنتخب القطري بوجود علي جمال واحمد الحمارشة واسامة دغلس وليجون كأوراق بديلة رابحة قادر على صياغة مفردات الفوز بالعمل الجماعي واللعب تحت سلة المنافس أكبر قدر ممكن من عمر اللقاء وانتهاج الدفاع رجل لرجل طريقة للدفاع وعدم اتاحة الفرصة امام جونسون وعلي سعيد لارباك الفريق وابقاءهما تحت الرقابة اللصيقة والصارمة للحد من خطورتهما واغلاق منافذ اللعب القطرية لانها تبدأ دائما من احد اللاعبين او صانع الالعاب البديل داهود موسى المعروف بـ ديفد .

اللقاء ليس سهلا كما يظن البعض ولكن ايضا الفوز لصالح منتخبنا ليس صعبا ومفتاح الفوز يعتمد بدرجة كبيرة على المقدرة الدفاعية للفريق واختيار طريقة دفاع مناسبة للحد من خطورة ومفاتيح اللعب القطري .