منتخب “النشميات” يخسر أمام المكسيك ويفقد فرصة التأهل

2016 10 04
2016 10 04

cdصراحة نيوز – توقفت آمال منتخبنا الوطني للشابات عند حدود الدور الأول لمونديال الشابات في يومه الثالث، بعد ان تعرضن لخسارة متوقعة أمام المنتخب المكسيكي بنتيجة 1-4 ، والشوط الاول 1-2.

في المباراة التي اقيمت مساء الاثنين على ستاد مدينة الحسن الرياضية في اطار منافسات المجموعة الاولى وتابعها جمهور غفير يتقدمهم سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد ووزير الشباب رامي وريكات.

وكان منتخبنا البادئ بالتسجيل عن طريق اللاعبة سارة أبوصبح اثر مجهود فردي رائع قبل ان ترد المكسيكيات بهدفين سريعين ومثلهما بالشوط الثاني.

وبهذه النتيجة ودع منتخبنا (بدون رصيد) الدور الأول إلى جوار المنتخب النيوزلندي في حين تأهل المنتخبان المكسيكي والإسباني رسميا للدور الثاني وكان الإسباني قد تغلب على المنتخب النيوزلندي 2/0 في المباراة التي سبقتها على ذات الملعب، واحتلت المكسيك الترتيب الأول برصيد 6 نقاط وبفارق الأهداف عن المنتخب الإسباني، وتبقى لمنتخبنا مباراة اخيرة تجمعه مع نيوزلندا يوم الجمعة المقبل، في المنافسة على المركز الثالث وهو خارج حسابات التأهل.

وفي مباراة أخرى من المجموعة الثانية شهدها ملعب الملك عبدالله الثاني بالقويسمة تعادلت المانيا مع كندا 1-1، فتساوت المانيا وكندا بنفس الرصيد ولكل منهما 4 نقاط، وضمن المجموعة الثانية فازت فنزويلا على الكاميرون 2-1. المكسيك 4 الأردن 1

البداية القوية لمنتخب النشميات مكنه من الوصول مبكرا للمرمى المكسيكي بعدما قامت سارة ابوصبح بمجهود فردي رائع وبفاصل مثير من المراوغة اجتازت الدفاعات المكسيكية وسددت كرة قوية استقرت في أعلى الزاوية اليمنى للمرمى المكسيكي د7.

وكان منتخبنا قد احتوى الاندفاع المبكر للفريق المكسيكي من خلال تكثيف تواجده في منتصف الملعب والضغط على حامل الكرة.

لكن منتخبنا لم يتواصل مع هذه البداية ليبدأ الضغط الهجومي المكسيكي فسددت ديانا بمنتهى الخطورة بجوار المرمى قبل ان يثمر عن هدف التعديل حينما تابعت جاسمين الكرة المرتدة من اسفل القائم من بين المدافعات سكنت الشباك بالدقيقة 13.

قبل ان تضاعف ديانا النتيجة بتسديدة قوية من حافة الجزاء استقرت داخل المرمى بالدقيقة 16

وكادت اوفالي ان تعزز تقدم فريقها الا ان حارسة مرمى منتخبنا رند البستنجي ابعدت كرتها بالتوقيت المناسب على حساب ركنية قبل ان تسيطر على الكرة قبل ان تهدر ديانا فرصة مواتية لزيادة الغلة التهديفية للمنتخب المكسيكي عندما اطاحت بالكرة وهي على فوهة المرمى بالعلالي.

وواصل المنتخب المكسيكي سيطرته وخطورته على مرمى منتخبنا الذي اجبر على التراجع لمواقعه الخلفية والاعتماد على الحلول الفردية في الوصول للمرمى المكسيكي والتي كانت تتم على فترات واختبرت الحارسة رند بأكثر من كرة عرضية داخل الجزاء كانت لها بالمرصاد .

وحاول منتخبنا التحرر من مواقعه واستعادة توازنه لتعديل الكفة ومحاولة التخفيف من العبء على المدافعات من خلال سرعة نقل الكرات للمواقع الامامية للاستفادة من سرعة انطلاقات سارة وياسمين رأسي الحربة دون جدوى فيما بقيت خطورة المكسيكيات واضحة على مرمى النشميات فسددت دانييلا كرة رأسية علت العارضة بقليل لينتهي الشوط الأول بتفوق مكسيكي لعبا ونتيجة.

لم يتغير الحال في الشوط الثاني الذي واصل خلاله الفريق المكسيكي تفوقه واندفاعه الهجومي الذي اسفر عن هدف الاطمئنان حينما سددت كرة ارضية زاحفة من داخل الجزاء استقرت على يمين الحارسة رند البستنجي هدفا ثالثا للمكسيك بالدقيقة 54 صعب كثيرا من مهمة لاعبات منتخبنا في العودة للاجواء

ولجأ مدرب منتخبنا للاوراق البديلة باشراك جنى ابوغوش مكان ياسمين في محاولة لتفعيل الخط الهجومي الا ان ذلك لم يمنع الفريق المكسيكي من مواصلة تهديد مرمى النشميات حينما ردت العارضة كرة ديانا قبل ان تنقذ الحارسة الموقف باللحظة الاخيرة.

وتكررت مشاهد الخطورة المكسيكية على مرمى البستنجي التي تألقت في ابعاد العديد من الكرات، وواصل المنتخب المكسيكي حضوره ليدرك الهدف الرابع عن طريق جاسمين التي استغلت الكرة العرضية وسددت برأسها د. 85.

المباراة في سطور

النتيجة: فوز المكسيك على نشميات منتخبنا بنتيجة 4/1

الاهداف: سجلت لمنتخبنا سارة ابوصبح د 6 .

سجلت للمكسيك جاسمين د 13 وديانا الدقيقة 16 واوفالي د 54 وجاسمين د.85

الحكام: فوليفولي فيناو للساحة ريناي كوجيل ويوفينا فيرنانديز للخطوط وليديا تافيسي رابعا.

مثل الأردن : رند البستنجي، لونا سحلول، نور زوقش، العنود غازي، لين البطوشن تسنيم ابو الرب، جيدا النبر، رويهان فريح (جول سروجي) ، نور ابو كشك، ياسمين ظبيان(جنى ابوغوش) ، سارة ابوصباح .

مثل المكسيك: كيلسي، اشلي، جاسمين ، كيمبرلي، جمينا، دايانا، اليكسيا ، دانييلا، دورينا، اوفالي، لويزة .

المانيا 1 كندا 1

لعب المنتخب الالماني بطريقة هجومية منذ الدقائق الأولى، معتمدا على الجهة اليمنى التي برزت منها الظهير ساراي ومن امامها جويليا رونجا، ما خلق عدة فرص للمهاجمتين فيرينا ليزا وكلارا جابريل، وبالتالي ارهق دفاعات كندا ومن خلفهن حارسة المرمى ليزيان.

المنتخب الكندي لجأ إلى تمتين دفاعاته مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي كانت بطلتها ديان روز في الجهة اليمنى وصانعة الالعاب فيتال زينا، ولاحت أول فرصة للكنديات من ركلة حرة وصلت الى فيتال التي سددت باجساد مدافعات المانيا الى ركنية.

مع مرور الوقت لم يتغير السيناريو حيث واصلت الالمانيات التركيز على ميسرة كندا، ومن احدى تلك الكرات توغلت جوبليا وعكست كرة على قدم فيرينا ليز التي سددت كرة قوية تعملقت الحارسة الكندية في التصدري لها. وسارت الامور بعكس المجريات عندما قادت فيتال هجمة كندية وصلت الى روز التي خطفت الكرة قبل وصولها للحارسة الالمانية ليوني لتسدد في المرمى الهدف الكندي الاول في الدقيقة 21.

الهدف دفع بلاعبات كندا للتراجع للخلف، فيما اندفع المنتخب الالماني بغية التعديل وكاد ان يدرك ذلك عن طريق جوبليا التي تخلصت من المدافعة جوليا جروسو لتسدد كرة مرت بجانب القائم الكندي الايمن في فرص خطيرة. وشهدت الدقائق الاخيرة محاولات المانية من مختلف المحاور، مع تنظيم دفاعي جيد من لاعبات المنتخب الكندي الذي استنجد براس الحربة جوردين باميلا للتراجع للاسناد.

ولاحت فرصة التعديل للالمانيات مرة اخرى عندما وجدت جابريل نفسها في مواجهة المرمى لتسدد كرة تألقت الحارسة في ابعادها لتستمر الهجمة وتحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة على خط الـ18 تصدت لها المتالقة جوبليا التي اطلقت قذيفة سكنت الشباك الكندية هدف التعادل في الوقت بدل الضائع لينتهي الشوط الاول 1-1. لا جديد

بدأ واضحا رغبة الالمانيات بشكل اكبر في البحث عن التسجيل في الشوط الثاني وذلك من خلال الحصار الذي فرض على منطقة جزاء المنتخب الكندي الذي بالغ في العودة للدفاع مع منح الالمانيات للوصول إلى مرمى ليزيان في الكثير من المناسبات خاصة عن طريق اللاعبات جابريل وجوبليا ومادلين واهدرت جوبليا فرصة خطيرة انقذتها الحارسة الكندية قبل ان تعود جوبليا نجمة المنتخب الالماني في ممارسة هوايتها في اهدار الفرص عندما واجهت المرمى وسددت بجانب القائم.

المنتخب الكندي افتقد للمحاولات الهجومية على غير ما جرى في الشوط الأول واكتفى بالتصدي للزخم الهجومي الالماني الذي فعل كل شي الا التسجيل لتأتي التبديلات الكندية الدفاعية لدرء الخطورة الالمانية التي تجلت في راسية سيدني لومان التي تالقت الحارسة في ابعادها لركنية وتنتهي المباراة بالتعادل 1-1.

الغد