منتدى الدوحة يناقش السلام الاقليمي وتحديات المستقبل

2013 05 21
2013 05 21

104عقد منتدى الدوحة هنا اليوم الاثنين ثلاث جلسات، الاولى بعنوان “رؤى حول السلام الإقليمي والاستقرار والتنمية” والثانية تحت عنوان “الاقتصاد العالمي والتنمية” اما الثالثة فكانت “العرب وتحديات المستقبل في عالم متغير”. وشارك في الجلسات بمشاركة وزير الصناعة والتجارة والتموين وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور حاتم الحلواني، والسفير الاردني لدى دولة قطر زاهي محمد الصمادي. وفي الجلسة الاولى استعرض رئيس وزراء بريطانيا السابق غوردن براون التحديات المالية والاقتصادية التي شهدها ويشهدها العالم الا أنه توقع أن تشهد المنطقة خلال العقدين القادمين ازدهارا اقتصاديا وزيادة في نسب النمو وهو ما ينطبق على العالم نفسه. وقال إنه لتحقيق كل ذلك يتعين إحداث مزيد من التعاون والترابط بين جميع الدول بما يعود بالفائدة على المنطقة والعالم بأسره. بدوره، أكد نائب رئيس جمهورية الأرجنتين أمادو بودو ضرورة تضافر الجهود الدولية من أجل هيكلة مالية عالمية تخرج العالم من أزمته المالية الحالية وتوفر في ذات الوقت فرصا اقتصادية للجميع. من جانبه، دعا رئيس وزراء فرنسا السابق فرانسوا أفيون إلى حل سريع للأزمة السورية وسرعة عقد المؤتمر الدولي المقترح الذي اعتبره الفرصة الأخيرة لإنهاء الاقتتال في سوريا. من جانبه حذر رئيس مؤتمر ميونخ للأمن الدكتور فولفغانغ ايشينغر من تفاقم الوضع في سوريا، وقال “إذا ظل الوضع السوري على ما هو عليه سنصل إلى الأسوأ وستنهار الدولة بالكامل وستكون هناك إمكانية استخدام أسلحة الدمار الشامل وتزايد خطر الإرهاب”. وطالب ايشينغر الاتحاد الأوروبي بلعب دور سياسي فاعل وفتح قنوات حوار مع كافة الأطراف الفعالة لاستئناف عملية السلام. وقال رئيس المجلس الأطنلطي فريدريك كيب إن الطبقة الوسطى ارتفعت ولأول مرة من مليار إلى ملياري شخص خلال العام الجاري في معظم بلدان العالم باستثناء العالم العربي.