منح النوادي والملاهي الليلية مهلة لتصويب اوضاعها

2013 07 01
2013 07 01

828امهلت وزارة السياحة والاثار النوادي والملاهي الليلية ومحلات الديسكو والبارات حتى نهاية شهر رمضان المقبل لتصويب اوضاعها حول ملاحظات سجلت بحقها في السابق.

وقال امين عام الوزارة عيسى قموه الى وكالة الانباء الاردنية ان المخالفات تتمثل ما بين استخدام عمالة دون السن القانوني من كلا الجنسين للعمل لديها واستخدام عمالة وافدة مخالفة لشروط الإقامة وفنانين دون الحصول على الترخيص اللازم واستغلال الزبائن من خلال إصدار فواتير لهم بمبالغ مالية لا تتناسب مع طلباتهم الفعلية ومضايقتهم في بعض الاحيان.

كما كشف قموه بعض المخالفات التي تتعلق بقيام بعض المنشآت بسلوكيات مخلة بالأخلاق العامة, وانعدام النظافة في مرافقها وتردي حالتها من حيث الجاهزية والصيانة وعدم الحصول على شهادات طبية للعاملين فيها وبعض التجاوزات الاخرى.

وشدد على انه اذا ما تبين للوزارة عدم مطابقة مواصفات أي من المنشآت لفئة التصنيف الممنوحة لها فستقوم باتخاذ الاجراء اللازم بحقها المتمثل بإغلاقها وإلغاء ترخيصها وشطبها من قيود وسجلات الوزارة ووفقا لأحكام قانون السياحة.

يشار الى ان الوزارة قامت خلال العام الماضي وفق قموه بإلغاء ترخيص سبع منشآت سياحية من فئة ملهى وناد ليلي وعملت على شطبها من قيود وسجلات الوزارة منتهجة في ذلك ذات الاجراءات التي ستقوم الوزارة بإتباعها هذا العام.

واكد ان هذه الاجراءات تأتي ضمن سياسة وجهود الوزارة التي دأبت على القيام بها في متابعة سير عمل الفعاليات المختلفة بصورة دورية خاصة المطاعم السياحية من فئة تصنيف (نادي وملهى ليلي، بار, ديسكو)، مشيرا الى ان الوزارة تتابع ما يرد اليها من ملاحظات وشكاوى بحق هذه المنشآت.

واكد قموه ان الوزارة قامت مؤخرا بتنظيم حملة رقابية بالتعاون مع إدارة الشرطة السياحية للكشف على هذه المنشآت ضمن جدول زمني تم تحديده مسبقا ليصار على ضوء تقارير الكشف المقدمة من هذه اللجان اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفة منها وفقا لنوع المخالفات المرتكبة والتي قد تصل الى الاغلاق الفوري في حال كانت المخالفات كبيرة تستدعي الإجراء الفوري.

واوضح انه إذا ما كانت المخالفات تتعلق بمستوى المنشأة ومواصفاتها من حيث التجهيز والصيانة والديكورات فسيتم مخاطبة أصحاب هذ المنشآت بصورة رسمية وإعلامهم بالنقاط السلبية المسجلة بحق منشآتهم ومنحهم المهلة اللازمة لتصويب أوضاعها والتي تم تحديدها من قبل الوزارة حتى نهاية شهر رمضان المبارك ليتسنى لهم إجراء أعمال الصيانة اللازمة فيها وإعادة تأهيل كلي لهذه المنشآت خلال فترة الشهر المبارك على اعتبار انه يحظر عليهم مزاولة العمل خلالها وفقا للتعليمات الصادرة عن الوزارة الخاصة بآلية عمل المنشآت السياحية خلال شهر رمضان المبارك والتي تم تعميمها على كافة المنشآت السياحية بصورة مسبقة للتقيد بمضمونها..

يذكر ان الوزارة منذ عام 2008 اوقفت تراخيص المطاعم السياحية السياحية من فئة تصنيف (نادي وملهى ليلي، بار, ديسكو) بموجب تنسيب من لجنة السياحة المشكلة بموجب المادة رقم (7) من قانون السياحة والمناط بها، مهمة دراسة القرارات الخاصة بتنظيم قطاع السياحة وإعداد التنسيب اللازم بصددها لوزير السياحة والآثار.

وقال قموه ان الوزارة اتخذت قرارا ومنذ فترة يقضي بعدم ترخيص أية منشأة سياحية من فئة فندق أو مطعم سياحي لأول مرة إلا بعد الكشف المبدئي على الموقع المراد إقامة المشروع فيه للتأكد من مدى بعده أو قربه من التجمعات السكنية ودور العبادة والمدارس والمراكز الثقافية قبل منحه الترخيص اللازم.