منح حق التنقيب عن الغاز في الريشة لشركة ( اي بي جي ) العالمية

2016 03 23
2016 03 23

959475985d9acb3156d25cb8d5c8c25fصراحة نيوز – قرر مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها اليوم الاربعاء برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور الموافقة على منح حق التنقيب عن الغاز في منطقتي امتياز حقل الريشة الغازي وشرق الصفاوي لشركة ( اي بي جي ) العالمية من خلال اتفاقية مشاركة في الانتاج بين الشركة وشركة البترول الوطنية ووزارة الطاقة والثروة المعدنية.

ومن المؤمل ان تسهم الشركة المتخصصة في التنقيب عن البترول والغاز والمعروفة بخبراتها الفنية وقدراتها المالية بزيادة انتاج الغاز من حقل الريشة تحديدا وبما يعزز من توجه الحكومة لتنويع مصادر الطاقة والاعتماد على الغاز في القطاعات المختلفة الامر الذي من شأنه تخفيض فاتورة الطاقة وكلفة الانتاج.

ويأتي قرار منح حق التنقيب عن الغاز لشركة أي بي جي ضمن توجه الحكومة للسماح للشركات المتخصصة بالتنقيب والاستكشاف واستغلال المصادر المحلية للطاقة علما بان هذه الاتفاقية لا ترتب أي تبعات مالية على الحكومة.

وقال وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف انه تم الاتفاق فيما يتعلق بحقل الريشة على توقيع اتفاقية مشاركة في الانتاج حال نجاح شركة أي بي جي برفع الانتاج من مستواه الحالي، البالغ 13 مليون متر مكعب يوميا الى 50 مليون متر مكعب يوميا.

ولفت الى ان الشركة تعهدت بانها ستقوم بإنفاق حوالي 25 مليون دولار خلال السنة الاولى لتطوير حقل الريشة وزيادة الانتاج وحال وصول الانتاج الى مستويات 300 مليون متر مكعب سيتم التوقيع على اتفاقية تضمن استرداد الشركة للكلف التي انفقتها وتوزيع العائد المتوقع من انتاج الغاز وبيعه في السوق المحلي او استخداماته في قطاع الكهرباء او قطاعات الصناعة المختلفة.

وقال اما الاتفاقية الثانية مع ذات الشركة فتتعلق بمنطقة امتياز شرق الصفاوي بهدف البحث والاستكشاف في المنطقة حيث ستقوم الشركة بإعداد برنامج زمني حول هذا الامر واطلاع شركة البترول الوطنية ووزارة الطاقة عليه.

على صعيد آخر، اقر مجلس الوزراء مشروع نظام تشكيلات الوزارات والدوائر والوحدات الحكومية للسنة المالية 2016.

وراعى مشروع نظام التشكيلات توجهات الحكومة، فيما يتعلق بضبط النفقات العامة وبشكل يأخذ بالاعتبار الاحتياجات الوظيفية لتنفيذ مشاريع وخطط الدوائر وبالتحديد وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية.

كما راعى اعطاء الاولوية في الإحداثات لوزارتي التربية والتعليم والصحة بسبب ارتباط مهامهما بالزيادة السكانية ومستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

وبلغ عدد الوظائف المحدثة لغايات التعيين للوزارات والدوائر الحكومية 5600 وظيفة منها 3000 وظيفة لوزارة التربية والتعليم و 1500 وظيفة لوزارة الصحة و130 وظيفة لدائرة الجمارك و970 وظيفة لباقي الوزارات والدوائر الحكومية.

وفيما يتعلق بالوحدات الحكومية، بلغ عدد الوظائف المحدثة لغايات التعيين 1500 وظيفة منها 500 وظيفة لوزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية و130 وظيفة لمستشفى الامير حمزة و130 وظيفة لسلطة المياه و500 وظيفة لباقي الوحدات الحكومية.

وبذلك يكون العدد الاجمالي للوظائف المحدثة لغايات التعيين في الوزارات والدوائر والوحدات الحكومية 7269 وظيفة للسنة المالية 2016.

على صعيد آخر، قرر المجلس الموافقة على عقد مشروع الاستمطار بين وزارة النقل وشركة القدرة للاستشارات البيئية وشركة ” ويذر تيك ” الالمانية، وتفويض وزير النقل بالتوقيع عليها نيابة عن الحكومة الاردنية.

ويأتي مشروع الاستمطار لغايات الاسهام في معالجة الشح المائي نظرا لكون الاردن يعد من افقر بلدان العالم مائيا.

ومن شأن هذا المشروع الاسهام في زيادة المخزون المائي وزيادة الهطول وتوسيع شريحة المناطق الخضراء اضافة الى كونه سيساعد في نقل تكنولوجيا تعديل الطقس وتدريب وبناء القدرات الاردنية وتعظيم هذه التجربة في مجالات علمية متعددة.

وكانت الحكومة وقعت في وقت سابق على مذكرة تفاهم مع حكومة مملكة تايلاند بشأن التعاون الفني في مجال الاستمطار الصناعي بالاعتماد على التجربة التايلندية التي تعد من أكثر التجارب العالمية نجاحا في هذا الاطار.

وعملت الحكومة ومن خلال دائرة الارصاد الجوية ومع تقدم العلم وتطبيق تجربة الاستمطار الصناعي في عدد من دول العالم العمل على الاستفادة من هذه التجارب لتطبيق هذا النوع من التكنولوجيا في الاردن لتكون من الدول الرائدة التي تعمل على تطبيقها.

الى ذلك قرر مجلس الوزراء الموافقة على الاسباب الموجبة لمشروع نظام ادلاء السياح لسنة 2016 ومشروع نظام جمعية أدلاء السياح الاردنية لسنة 2016 بهدف تنظيم عمل أدلاء السياح من خلال تحديد الواجبات والالتزامات المترتبة عليهم كل في مجال اختصاصه وذلك من خلال ارساء قواعد ونواظم معينة لممارستها للإسهام في رفع مستوى المهنة بما يحقق الاداء الامثل للخدمات السياحية والارتقاء بها.

ويأتي مشروعا النظامين نظرا لأهمية مهنة الادلاء السياحيين في النهوض بالحركة السياحية في المملكة وابراز صورة الاردن السياحي والاثري باعتبار الدليل السياحي المرآة الصادقة للوطن امام ضيوفه من السياح والزوار .