منح دراسية ” قطرية ” لـ 200 بشروط ..!

2016 01 16
2016 01 16

downloadصراحة نيوز – أطلقت مؤسسة خيرية قطرية “منحة الشيخ ثاني بن عبدالله للتعليم الجامعي” التي يستفيد منها اكثر من 200 طالب تم اختيارهم وفق شروط محددة من 27 دولة عربية واسلامية .

وفي مؤتمر صحفي عقدته مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الانسانية “راف” في العاصمة القطرية الدوحة اليوم ، اعتبر عضو مجلس الأمناء حسن بن حسن السليطي منحة الشيخ ثاني بن عبدالله للتعليم الجامعي واحدة من المبادرات النوعية لمؤسسة “راف” التي تستهدف الارتقاء بالمجتمعات العربية والإسلامية من خلال توفير فرص التعليم للشريحة الأهم في المجتمعات وهي شريحة الشباب.

وأشار السليطي إلى أن المنحة تهدف إلى تخريج كوادر شابة فاعلة لها دور في التنمية والعمل الإنساني، وتسعى للأفضل عن طريق الاهتمام بالكيف قبل الكم في مجال التعليم الجامعي.

وكشف السليطي أنه سيتم قريبا التعاقد مع اشهر الجامعات الماليزية لإلحاق الطلبة المستفيدين من المنحة في عامها الأول فيها، مبينا أن اختيار ماليزيا جاء لعدة اسباب أهمها تميز التعليم فيها وجامعاتها المصنفة عالميا فضلا عن سهولة إجراءات الدخول والإقامة فيها.

و اشار المدير التنفيذي للمؤسسة الدكتور محمد صلاح إبراهيم الى أن المستفيدين من المنحة هم طلبة المرحلة الجامعية والدراسات العليا، مشيرا إلى أن المؤسسة قسمت المستفيدين إلى ثلاث فئات بواقع 50 بالمائة لطلبة البكالوريوس، و40 بالمائة لطلبة الماجستير، و10 بالمائة لطلبة الدكتوراه.

وحول الشروط التي وضعتها المؤسسة للاستفادة من المنحة، قال الدكتور محمد صلاح إن المؤسسة وضعت عدة شروط للاستفادة من المنحة منها، أن يكون المرشح حسن السيرة والسلوك، ومن أصحاب الهمة في خدمة مجتمعه، وأن يلتزم بالعودة إلى بلده بعد اكتمال دراسته، وأن يكون غير قادر على إكمال دراسته بتمويل ذاتي.

وأشار إلى أن البرنامج يوفر منحا دراسية في مجموعة من الجامعات الحكومية الماليزية المرموقة وفق اتفاقيات تعاون تشمل 10 تخصصات هي: القانون، والاقتصاد، والعلاقات الدولية، وعلم النفس، والإعلام، وعلم الاجتماع، والاتصال (الجماهيري / المؤسسي/ الفردي)، والتنمية المجتمعية، وإدارة المشاريع ، وتقنية المعلومات.

وحول شروط الاستمرار في المنحة، أوضح أن اللجنة المشرفة على المنحة حددت عدة شروط لذلك منها عدم تغيير التخصص طيلة فترة البرنامج، والمحافظة على معدل تراكمي لا يقل عن 80 بالمائة، وعدم الانقطاع عن الدراسة إلا بعذر قاهر ولمدة لا تتجاوز فصلين دراسيين، والالتزام بالبرامج التطويرية المصاحبة للدراسة الأكاديمية، واجتياز تقييم المشرف الأكاديمي والتربوي المسؤول عن البرنامج الطلابي.

وعن الامتيازات التي توفرها المنحة، اشار الدكتور ابراهيم إلى أن المنحة توفر برنامجا لتعليم اللغة الإنجليزية لمدة (6) أشهر، لجميع الطلاب الملتحقين بها، كما توفر لهم الرسوم الدراسية الجامعية طيلة فترة البرنامج، وتذكرة سفر (ذهاب وعودة) واحدة فقط، إضافة إلى سكن ملائم، والتغذية والمواصلات والمصروفات اليومية التي يحتاجها الطالب، وبعض البرامج التأهيلية والتطويرية والترفيهية للطلاب.

وتوقع مراقبون ان يستفيد من هذه المنح طلبة لديهم الاستعداد ليكونوا عونا لدولة قطر في بلدانهم فيما توقعوا استثناء قبول طلبة اردنيين في ذوء نكوس دولة قطر عن الوفاء بالتزامها بدفع حصتها ضمن المنحة الخليجية للاردن .