مندوبا عن الأميرة منى ” الحباشنة” يفتتح اليوم العلمي العشرين لدائرة التمريض

2015 10 15
2015 10 15

635805188290707672صراحة نيوز – مندوبا عن سمو الأميرة منى الحسين افتتح اليوم مدير عام الخدمات الطبية الملكية اللواء الطبيب معين سلامة الحباشنة اليوم العلمي العشرين لدائرة التمريض في الخدمات الطبية الملكية تحت عنوان ” التكيف مع التغيير … الإلتزام بالجودة ” .

وقال اللواء الطبيب الحباشنة في كلمة ألقاها نيابة عن سمو الأميرة منى بأن مهنة التمريض في الأردن سارت جنبا الى جنب مع مهنة الطب، وساهمت في رفع مستوى الرعاية الصحية المقدمة في المملكة وخارجها، حتى أصبح يشار الى الممرض الأردني بالبنان في كل دول العالم.

وأضاف الحباشنة إن التمريض التخصصي هو أحد أهم مجالات التقدم في حقل التمريض عالمياً، حيث تم استحداث برامج التمريض المتخصص المختلفة لبرنامج الدراسات العليا في معظم جامعاتنا الأردنية والذي جاء متزامناً مع الحاجة للتغيير النوعي في كافة تخصصات القطاع الصحي لتتلائم مع حاجة متلقي الخدمة والتطور المطّرد للعلوم الصحية والتكنولوجية.

وذكر الحباشنة أن عملية التأهيل الأكاديمي والتدريب العملي لكافة الكوادر التمريضية هي أحد ركائز فلسفة الخدمات الطبية الملكية في التقدم للمحافظة على الرفعة في الأداء والإرتقاء المهني في حقل التمريض.

من جهتها قالت مديرة التمريض في الخدمات الطبية الملكية العميد ممرضة ابتسام حدادين أننا في دائرة التمريض نحرص دائما على السعي قدما لتأهيل مرتباتنا من خلال إقامة المؤتمرات والأيام العلمية، والتي يتم خلالها تبادل المعرفة وإضفاء كل ما هو جديد على هذه المهنة لتجسير الفجوة بين النظرية والتطبيق، مشيرة الى أنه سيتم في هذا اليوم العلمي عرض 16 ورقة علمية بالإضافة الى إقامة عدد من ورشات العمل من أهمها القدم السكرية والجروح والفتحات الجانبية.

وشاهد الحضور خلال حفل الإفتتاح فيلما عُرض خلاله أهم المحطات التي مرت بها مهنة التمريض في الخدمات الطبية الملكية وأهم الانجازات التي حققتها.

وفي نهاية الحفل افتتح مدير عام الخدمات الطبية الملكية المعرض الطبي للشركات الداعمة والذي أقيم على هامش اليوم العلمي.