مندوبة عن الملكة الأميرة سمية ترعى المؤتمر العالمي للمنظمات النسائية الكاثوليكية

2013 10 24
2013 10 24

185مندوبة عن جلالة الملكة رانيا العبدالله، رعت سمو الأميرة سمية بنت الحسن اليوم الخميس في النادي الأرثوذكسي بالفحيص، حفل افتتاح المؤتمر الدولي الذي ينظمه الاتحاد العالمي للمنظمات النسائية الكاثوليكية، بالتعاون مع البطريركية اللاتينية والمنتدى الدولي للعلم الكاثوليكي.

وفي كلمة ترحيبية لغبطة البطريرك فؤاد الطوال، بطريرك القدس للاتين، قدم شكره لجلالة الملكة رانيا العبدالله على الرعاية الكريمة للمؤتمر، ورحب بالنساء المشاركات من أكثر من خمسين دولة عربية وصديقة.

وقال البطريرك الطوال إن الأردن هو أسرة كبيرة، يعيش فيه المسلمون والمسيحيون معا، وهذا ما أرادته القيادة الهاشمية الحكيمة،

مشيرا إلى أن جلالة الملك عبدالله الثاني دعا قبل أسابيع في الأردن كذلك، الى مؤتمر حضره سبعون رئيسا روحيا من المسلمين والمسيحيين، وناقشوا فيه التحديات التي تواجه المسيحيين العرب في الاوقات الصعبة الراهنة.

وقالت المنسقة الاقليمية للاتحاد العالمي الكاثوليكي باسمة السمعان، ان رعاية جلالة الملكة رانيا وحضور سمو الاميرة سمية لهذا المؤتمر عنوان فخر ودلالة على حس الهاشميين النبيل واهتمامهم الموصول بمكونات المجتمع، الذي يشكل على تعدديته، فسيفساء أسرة واحدة متراصة متلاحمة بقيادة ربّان السفينة جلالة الملك عبد الله الثاني.

وقدمت رئيسة الاتحاد العالمي ماريا جوفانا، شكرها لجلالة الملكة رانيا العبدالله على رعايتها للمؤتمر، وقالت ان نساء العالم المشاركات يرغبن في ان تشرق شمس العدالة والسلام على كل اطراف الارض، لذلك جئنا الى الاردن، لنوجه منه رسالة الى العالم.

ويشارك في المؤتمر الذي يستمر أربعة ايام، ويعقد لأول مرة في المملكة، السفير البابوي لدى الاردن والعراق المطران جورجيو لينجوا،

ورئيس بلدية الفحيص هويشل العكروش، ومدير المركز الكاثوليكي للإعلام الاب رفعت بدر، ورؤساء الكنائس في الفحيص، وعدد من المسؤولين والمعنيين والمهتمين بمدينة الفحيص.