منصة زين للإبداع تستضيف المنتسبين الى برنامج فرصتي للتميز

2015 03 04
2015 03 04

DSC01174 (1)صراحة نيوز – إستضافت منصة زين للإبداع(ZINC)، مؤخرا، ورشة عمل في مجال التدريب التقني المتخصص، شارك فيها ما يقارب الـ 120شابا وشابة من متدربي الفوج الثاني من برنامج فرصتي للتميز.

ويعتبر برنامج فرصتي للتميز أحد البرامج التي أطلقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله تحت مظلة مبادرة التعليم الأردنية في العام 2013، وهو برنامج تدريبي موجه لخريجي الجامعات الإردنية من تخصصات تكنولوجيا المعلومات والإتصالات ويهدف الى سد الفجوة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل وبالتالي تحسين فرص تشغيل الشباب الأردني وتعزيز دورهم في بناء مستقبل الأردن، واستفاد من البرنامج في دورته الأولى 165 خريجا وخريجة تم توزيعهم على171مدرسة حكومية تطبق نموذج المبادرة التعليمي ليعملوا فيها كذراع فني داعم للمبادرة في سبيل تحويل هذه المدارس الى مراكز تكنولوجيا قادرة على استضافة أنشطة خدمة المجتمع وتعزيزيها وإطلاقها في المحافظات التي يغطيها البرنامج و البالغ عددها تسع محافظات.

وتضمنت ورشة العمل التي استضافتها منصة زين للإبداع والتي تندرج ضمن المرحلة الثالثة من برنامج فرصتي للتميز2جلسات تفاعلية مع مختصين و خبراء في عدة مجالات، حيث قامت المدير التنفيذي لدائرة الموارد البشرية في شركة زين رشا بركات بتقديم شرح مفصل عن أهمية الدور الذي يقوم به الشباب في رفد قطاع ريادة الأعمال بالإفكار والمشاريع الناشئة التي من شأنها أن تشكل نقلة نوعية في مختلف القطاعات الى جانب تقديم الارشادات التوجيهية الضرورية للشباب المشارك عن كيفية تحويل أفكارهم الى مشاريع ريادية تتميز بالإبداع والإبتكار وتتسم بقابلية التطوير والنمو، كما تم اطلاع الشباب على طرق تنمية القدرات والمهارات الشخصية وكيفية توظيفها بما يخدم استدامة افكارهم ومشاريعهم، كما قام المؤسس والمدير التنفيذي في شركة ميس الورد نور خريس بإطلاع المتدربين على صناعة الالعاب الرقمية عبر الهواتف الذكية، كما قدم العديد من النصائح التي تساهم في تطوير قدرة االمتدربين على خلق الافكارالجديدة والمتعددة في مجال صناعة الالعاب، كما قدم أحمد حواري خبير في مجال تجربة المستخدم فى بناء مواقع الانترنت تعريفا عن هذا المفهوم وأهمية دوره في تطوير التكنولوجيا وأهم النقاط التي يجب أن يأخذها بعين الاعتبار كل من يعمل في هذا المجال.

وفي تعليقه على هذه الفعالية قال الرئيس التنفيذي في شركة زين “أحمد الهناندة” يأتي دعمنا لهذه الفعالية لكون زين شريكا في مبادرة التعليم الأردنية التي تشكل نموذجا يحتذى به في مجال بناء الشراكة ما بين القطاعين الخاص والعام للمساهمة في عملية تسريع الإصلاح التربوي وبناء اقتصاد مبني على المعرفة، مضيفا بأن زين أخذت على عاتقها ومنذ انطلاقها القيام بدور فاعل للمساهمة في عملية النمو الاقتصادي والاجتماعي في المملكة وبالاخص في عملية دمج الإتصالات بمختلف القطاعات منها قطاع التعليم من منطلق إيمانها بأهمية ذلك في رفع قدرات النظام التربوي وجعل الأردن أحد المصادر الهامة في رفد الخبرات المتعلقة بالتعليم الإلكتروني واقتصاد المعرفة للدول الأخرى”.

وأشارت نرمين النابلسي، الرئيس التنفيذي لمبادرة التعليم الأردنية، إلى أن برنامج فرصتي للتميز كشف عما للشراكة بين القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني من أثر في انجاح البرامج التي تستهدف الشباب وتسعى لتأهيلهم بالمعارف والمهارات التي تسهل عليهم دخول السوق في القرن 21، وأكدت النابلسي أن مبادرة التعليم الأردنية تحاول من خلال برنامج فرصتي للتميز توعية الشباب بأهمية ريادة الأعمال من خلال الأفكار الذكية الخلاقة والتي هي نواة لفرص يمكن أن تتطور وتخدم الفرد ومجتمعه وخاصة تلك التي تقدمها منصة زين للابداع.

يذكر بان شركة زين ترعى مبادرة التعليم الأردنية والتي تعنى بدمج التكنولوجيا في التعليم من خلال تطبيق النموذج التعليمي للمبادرة وما يرتبط به من أساليب التعليم التقنية الحديثة وتعزيز اقتصاد المعرفة ومهارات القرن 21 كأحد وسائل تطويرالتعليم حيث تمثلت رعاية الشركة للمبادرة بتبنيها لحوسبةمنهاج العلوم وإعادة صياغته وإنتاجه إلكترونيا من الصف الأول الإبتدائي وحتى التوجيهي، فضلاً عن استضافتها مكاتب المبادرة في مبنى شركة زين الكائن في منطقة أم اذينة.

الى جانب ذلك كانت شركة زين قد وقعت نهاية العام الماضي إتفاقية مع مبادرة التعليم الأردنية،والشركة العلمية الإلكترونية الحديثة والمجموعة المتكاملة للتكنولوجيا ((ITG للبدء في تنفيذ مبادرة المدارس الذكية في ثلاث مدارس حكومية تقع في المناطق الأقل حظاً وسيمثل الشباب المشارك في برنامج “فرصتي للتميز” ذراعاً فنياً لتنفيذ هذه المبادرة في المدارس التي شملتها الإتفاقية.