منصة قداس البابا رمز المحبة

2014 05 08
2014 05 08

9عمان – صراحة نيوز – قال المهندس أسامة طوال الذي صمم منصة قداس البابا الذي سيقام في المدينة الرياضية عند الساعة الرابعة من عصر يوم 24 أيار الحالي: “إن تصميم المنصة مهمة ليست بالسهلة، ويحتاج لمراعاة جوانب عديدة وتفاصيل متعددة لانها تحمل رموزاً كثيرة”.

واضاف في تصريح صحفي لموقع أبونا الالكتروني اليوم الخميس انه يفتخر كونه صمم المنصة البابوية للقداس الحبري الحاشد الذي سيترأسه البابا فرنسيس في ستاد عمّان.

وحول المنصة قال المهندس طوال: “انها تمثل المحبة، وتتقاطع فيها أقواس الأقبية الأربعة على شكل صليب من الجهات الأربع، بحيث تلتقي في الوسط على شكل خيمة المحبة التي يمثلها هذا البابا الرائع، والتي يعلوها صليب المحبة بما يمثله من أسمى معاني البذل والعطاء من أجل الآخرين”.

وأضاف ان المنصة تتكون من عرش بابوي خشبي يعلوه صليب من خشب الزيتون، إضافة إلى لوازم القداس كالمقاعد والمقارئ، وفيها الكثير من الأعمال المعدنية والخشبية والقماش الأبيض والأصفر، والسجاد الأحمر، ونحو 30 ألف وردة لتزيين المنصة وجوارها.

وعن اللوحات التي تم اعتمادها للعرض قرب المنصة ، قال المهندس طوال:” هناك لوحتان للبابوين القديسين تم اعتمادهما في الكنيسة الكاثوليكية وهما يوحنا بولس الثاني ويوحنا الثالث والعشرين، ولوحة للنبي موسى عليه السلام ، ولوحة رابعة تمثل النبي ايليا، ولوحة للقديس يوحنا المعمدان، شفيع الأردن، الذي عاش بمقربة من نهر الأردن حيث عمّد السيد المسيح عليهم السلام.

يذكر ان المهندس الطوال، هو الذي صمم المنصة البابوية لقداس البابوين: يوحنا بولس الثاني عام 2000 والبابا بندكتس السادس عشر عام 2009 ، معربا عن فخره لاستقبال الأردن أربع بابوات خلال خمسين عاماً.