منظمة مصرية تطالب بمحاكمة اشقاء الملياردير المناصير لاعتدائهم على مواطن مصري

2016 08 09
2016 08 09

111صراحة نيوز – ادانت  منظمة العدل والتنمية الخارجية المصرية والسفارة المصرية بالاردن التى تقاعست عن  حماية العاملين المصريين بعمان  بعد واقعة الاعتداء على ابراهيم مصطفي ابراهيم درويش مواليد 1988 من المنصوره  الذى يعمل بودي جارد بمطعم ديكارنو بالعاصمه الاردنيه عمان   تفاصيل الواقعة  تعود  الى يوم الاحد الماضي اثناء دوامه اليومي دخل اثنين من اشقاء الملياردير زياد المناصيري  وكانوا فى حالة سكر  وقاموا بمضايقة الزبائن  بالفندق ليعترضهم  الشاب مصطفى  واحد البودىجاردات  وتم منعهم من دخول المحل  و بعد يومين م الواقعه ابراهيم  اعترضتعه سيارة  مملؤة بالشباب  واختطفوه تحت تهديد الاسلحة  بحجة انهم مخابرات اردنية   وتم الاعتداء عليه داخل المزرعة الخاصة بهم  والتبول عليه  وتعذيبه بمختلف الوسائل واذلاله  ورمية باحدى الطرق الصحراوية  معتقدين انه توفى ليعثر عليه احد البدو ويقوم بابلاغ الشرطة الاردنية ونقله للمستشفى وما زالت محاولات تهديد مصطفى ابراهيم مستمرة لمنعه من ابلاغ السفارة  وتحويل القضية  لراى عام   المتحدث الرسمى للمنظمة زيدان القنائى  القيادى بمجلس المعارضة المصرية  دعا الخارجية الاردنية بسرعة الرد  ومطالبا الاردن بالقبض على مرتكبى الواقعة ومن يقف وراءهم  وتقديمهم للمحاكمة  واستنكر تقاعس السفارة المصرية والخارجية المصرية عن التحقيق بالواقعة او  اتخاذ موقف قوى   حيال الممارسات غير الانسانية ضد العامليين المصريين بالاردن مما  يستلزم استدعاء السفير الاردنى بالقاهرة متهما  الخارجية المصرية بتضييع حقوق المصريين بالخارج ودت المنظمة لاعتقال زياد المناصيرى الملياردير لوقوفه خلف الواقعة