من يوقف هذة العنجهية ..

2016 07 31
2016 07 31

13883914_312052165803845_2089069611_nاستفذتني أخيرا تصريحـــات وزير الموارد المائية الأثيوبــــي حين قال ” أن بلادة أوشكت علي الإنتهاء من بناء سد النهضة ,لسد حاجتها من الكهرباء , وأن هناك سلسلة أضافية من السدود والخزانات المائية جاري إنشائها للغرض ذاتـــه.. وأن أثيوبيا غير مسؤولة ولا هي مهتمة بمخــــاوف الاخــــــــرين “”

الجـــــزء الأول من التصريح مفهموم أوشبه مشروع .. أما الجــــــزء الثاني ينطوي علي غطرسة بلا معني وهمجيــــة لا داعي لها ..ويعلم ونعلم أنه يقصد دول المصب ..مصــــــر والســـــودان .

الســـودان غني بالأنهار والموارد المائية وتسقط علية أمطار موسمية غزيرة شمالا وجنوبا …. بعكس مصر فهي شبة صحراويــــة باستثناء شواطيء المتوســــط التي تسقط عليها الأمطار شتاء ..

مصــــر هي “هبــــــة النيــــــل” كما قال هــيروديت ..لذا حرص المصريون علي مدار التاريخ الاهتمام “بنهرالنيــــــل”.. ومعرفة ما يدور حولة . من هنا كانت المخططات الأجنبية واستهداف مصر تدور دائما حول مياة حوض النيل …… السؤال الآن لماذا هذة الغطرســـة ..لماذا هذة العنجهيـــــة الأثيوبيـــة ؟؟؟؟ لما هذا الغــرور والتحـــدي لمصر ؟؟ وعلي أي أساس تبني أثيوبيـــــا حساباتها ؟؟؟ علي أنشغال مصر بمشاكلها الداخلية .

تاريخيا هناك عـــــداء وحقد دفــين لدي النخبة الحاكمة في أثيوبيا علي مراحل التاريخ تجـــاه مصــــــر …والمعروف أن معظم هذة النخبة تلقت تعليمــــا وتدريبـــــا في اسرائــــيل التي غرست في نفوسهم كراهية العــــرب والمسلمــــين … اسرائيل محاطة ببحر من الحصار والكراهيــــة من الدول العربيــة… كما هو حال أثيوبيا محاطة بالدول العربيــــــة .

عمليا أثيوبيــــا دولة فقــــــيرة.. وشعب منكـــــــوب الكوارث ..و ليست دولة شاطئيـــــة… ولا تستطيع الوصول الي الساحل الا من خلال جيرانها العــــــــــرب …ومنذ خمسينات القرن دائما اثيوبيـــــا تثير المشاكــــــــل مع مصــــــر ….أذكر ان أثيوبيا وجنـــــوب افريقيا أول دولتين من افريقيا اعترفتـــــا باسرائيـــــــل ..بكل ظروف أثيوبيا من أين لها هذا الدعم المالـــــي لبناء أضخم ســـــد في العالم الا اذا كان هناك تمويل امريكــــي اسرائيلــــــي … لهذا المشروع الضخم .. فالأيــــدي الاسرائيلية ليست بعيدة عن هذا الســــد .. وها هي أثيوبيا الأن ترد الجمــــــيل بدعوة نتنياهو لزيارتها واقناع اربعة دول … وفي زروة حماس هذة الزيارة أعلنت اثيوبيا عن دعمها لعودة اسرائيل بصفة مراقب في منظمة الوحدة الأفريقية وهو مخطط أفشلتة مصـــــــر .

سبق وقادت أثيوبيا حملة لإعادة توزيع حصص مياة نهـــر النــــيل ووقعت واتفاقية عنتيبــــي المعروفة.. لولا تدخل مصــــــر في اللحظات الأخيرة … لاقناع روانـــدا وبورنــــدي بعدم التوقيع أفشل هذة الاتفاقية …لأن في حال نفاذ هذة الاتفاقية تعتبر الاتفاقية التي تمت سابقا بين مصر والسودان وبريطانيا لاغيــــــة ..

علي القيادة المصرية أن تنتبه الي هذة المخططات الاسرائيليــــة الأثيوبيــــة المشتركـــــة … للإضـــرار بأمن مصر المائـــــي … ســــــــؤال يحيرنــــي الأن …بعد ما أوشك السد علي الإنتهـــاء .. هــــــــل فــــات الأوان ؟؟؟ الان سوف تبدأ المشاكــــل الحقيقيـــة لمصر خلال فترة ملــــيء السد .. هل هي 3 سنـــوات .. أم 5 أم 7 سنـــــوات .. وهـــــل حقيقة بناء السد للكهربـــــاء أم للــــــزراعة أولتخـــــزين المياة خلف السد للاضــــرار بمصر والتأثير علي حصتها المائيـــــة ؟؟؟

علي الحكومة المصرية أن تتخذ إجراءات قوية صارمـــة لوقف هذة العنجهيـــــة والغطرســــة الأثيوبية وافهام أثيوبيا أن العبث بموارد مصر المائية هو بمثابة إعلان حــــــرب وعلي مصـــر أن تجهز نفسها لهذا الاحتمال الغــــريب بما تملكة مصر من أوراق ضغط كبـــــيرة للضرر بأثيوبيـــــا ……منها الذهاب الي محكمة العدل الدوليــــــة .. إثارة القــــــلائل داخل أثيوبيا خاصة أن الاقليات الأخـــرى ضاقت زرعـــــا بتحكم الأقلية الأمهــريـــــة خاصة الأقليــــة المسلمة ..التي تشكل 30%من مكونـــات الشعب الأثيوبـــــي …غير ذلك أثيوبيا علاقات أثيوبيا السيئة بدول الجوار وماخاضته من حروب مع جيرانها مثل الصومـــال والنزاع الطويل حول اقليم “أجـــاديـــــن “..كذلك ضد اريتريـــــا .. اذن لابد من إجراء سريع ضد سياسة العنجهيـــــــة , وإفهـــــام أثيوبيا أن مصر ليست دولة سهلة المنال وقادرة علي إثارة الكثير من المشاكـــل .. وأن سياسة التبجــــــــــــــح لن تبدي نفعا مع مصـــــــر .

رانـــدا جميــل ……؛؛؛