مهرجانا تضامني مع سوريا

2013 09 11
2013 09 11

103 نظمت الفعاليات والاحزاب اليسارية والقومية مساء اليوم الثلاثاء مهرجانا تضامنيا مع سوريا، رافضا للعدوان الاميركي عليها.

واعتبر المشاركون في المهرجان الذي اقيم بجانب حزب الوحدة الشعبية، ان الضربة الاميركية المحتملة لسوريا اذا ما حدثت ستشعل صراعا يحول المنطقة لحروب وقلاقل ستفضي لمزيد من القتل والدمار والتخريب.

والقت رئيسة اتحاد المرأة آمنة الزعبي، كلمة اكدت فيها ان اي عدوان على سوريا هو عدوان على الامة وتهديد لامنها.

وقال نقيب الاطباء الدكتور هاشم ابو حسان، ان الامة تعيش اياما حاسمة ومفصلية في تاريخها، وان الواجب اليوم هو المحافظة على الوطن والامة، والوقوف بحزم وصلابة ضد اي مؤامرات تستهدف تقسيم الامة واضعافها وتمزيقها والنيل من سيادتها وثرواتها.

وفي كلمة رابطة الكتاب والشخصيات الوطنية قال الدكتور موفق محادين، ان ما يجري اليوم هو صراع على شكل العالم الجديد، مستبعدا ان يكون هناك اي عدوان على سوريا وفقا لحسابات اقليمية على حد قوله.

كما القيت في المهرجان كلمات وخطابات، دعت للوحدة والتكاتف والتماسك بين ابناء الامة.