موسكو تحشد شركاءها لدعم موقفها من سورية

2013 09 23
2013 09 23
s

دعت موسكو شركاءها في منظمة معاهدة الامن الجماعي لدعم الجهود الدولية لتسوية الأزمة السورية.

وقال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف في اجتماع للمنظمة التي تضم أرمينيا وبيلاروس وكازاخستان وقرغيزيا وروسيا وطاجكستان اليوم: “إننا قلقون من الوضع في سورية، ليس بسبب تأثيراته السلبية على المنطقة برمتها فحسب، ولكن للعواقب السلبية التي تعود على منظومة القانون الدولي”.

وأضاف الوزير في الاجتماع المشترك لمجلسي وزراء الخارجية والدفاع ولجنة أمناء مجالس الأمن القومي في دول المنظمة، المنعقد في مدينة سوتشي بجنوبي روسيا : ان شركاء موسكو في المعاهدة يدركون ضرورة بدء الحوار في سورية بأسرع وقت لحل قضية الأسلحة الكيميائية السورية.

وقال: “أظن، أن بإمكاننا اليوم أن ندعم جهود المجتمع الدولي بشأن سورية”، في إشارة إلى الاتفاقية الروسية-الأمريكية بشأن تدمير الأسلحة الكيميائية السورية وتوجه مجلس الأمن الدولي لإصدار قرار أممي بهذا الشأن.