موسكو ترفض تهديدات واشنطن بضرب سورية

2013 08 31
2013 08 31

936 رفضت موسكو التهديدات التي اطلقتها واشنطن باستخدام القوة ضد سورية. وأكد الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش “أن تهديدات واشنطن باستخدام القوة ضد سورية غير مقبولة”. وجاء في بيان أصدره لوكاشيفيتش اليوم تعليقا على التصريحات الأخيرة التي أطلقها الرئيس الأميركي باراك أوباما ووزير خارجيته جون كيري امس “ان التصريحات التي أطلقتها واشنطن والتي تهدد فيها باستخدام القوة ضد سورية غير مقبولة،مضيفا “فبدلا من تنفيذ قرارات قمة مجموعة الثمانية في لوخ إرن والاتفاقيات التي تلتها عن تقديم تقرير الخبراء المحققين في حالات محتملة لاستخدام السلاح الكيميائي في سورية إلى مجلس الأمن الدولي وفي ظل غياب أية أدلة، تصدر تهديدات بتوجيه ضربة إلى سورية”. وقال البيان “حتى حلفاء الولايات المتحدة تدعوها إلى التريث والانتظار حتى انتهاء عمل خبراء الأمم المتحدة من أجل الحصول على صورة موضوعية لما حصل وتحديد الخطوات القادمة فيما يخص الأزمة السورية”. وشدد البيان على ان “أي عملية عسكرية دون تفويض من مجلس الأمن الدولي، مهما كانت محدودة، ستصبح خرقا مباشرا للقانون الدولي وستنسف آفاق الحل السياسي الدبلوماسي للنزاع في سورية وستؤدي إلى تصعيد جديد للمواجهة وسقوط المزيد من الضحايا”.