موشيه يعلون يستقيل لأن إسرائيل “فقدت بوصلتها الأخلاقية”

2016 05 20
2016 05 20

تنزيلصراحة نيوز – أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون استقالته من منصبه.

وجاء هذا وسط تقارير عن أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ينوي تعيين السياسي المتشدد أفيغدور ليبرمان خلفا له.

وتشير تقارير في وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن نتنياهو عرض المنصب بالفعل على ليبرمان.

وكان نتنياهو قد التقى ليبرمان الأربعاء من أجل ضم حزبه إلى الائتلاف الحكومي .

وقال يعلون عبر موقع تويتر للتواصل الاجتماعي إنه فقد الثقة في رئيس الوزراء، وإنه يريد أن يأخذ إجازة من الحياة السياسية.

وبالأمس، قال يعلون في كلمة أمام ملتقى للقادة الشباب إن إسرائيل “فقدت بوصلتها الأخلاقية”.

وكان ليبرمان قد شغل منصب وزير الخارجية في حكومة سابقة، ويعرف بتصريحاته النارية ومواقفه المتشددة تجاه الفلسطينيين.

وفي حال انضم حزبه “إسرائيل بيتنا” إلى الائتلاف الحكومي سيصبح الائتلاف الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل.

ويدعو ليبرمان إلى تبني مواقف أكثر تشددا تجاه الفلسطينيين.

وكان قد خضع للتحقيق بتهم “استغلال الثقة” عام 2012 مما اضطره للاستقالة من منصبه الحكومي.

ويأتي هذا التطور بعد خلاف بين نتنياهو ويعلون إثر دعم الأخير لمسؤول عسكري رفيع المستوى شبه الأجواء في إسرائيل بأجواء ما قلب الحرب العالمية في ألمانيا.