موظفو البلديات بإربد يعلنون اضرابا مفتوحا

2013 07 31
2013 07 31

6جدد مهندسون وموظفون وعاملون في مديريات الشؤون البلدية في محافظة اربد اليوم الاربعاء اضرابهم عن العمل احتجاجا على عدم صرف الحوافز والمكافآت لهم اسوة بنظرائهم في مركز الوزارة.

واعلنوا اضرابا مفتوحا وكاملا عن العمل حتى تحقيق مطالبهم التي وصفوها بالعادلة والمشروعة والمنسجمة مع قرار مجلس الوزراء بعدم استثنائهم من الحوافز والمكافآت مشيرين ان جميع الوعود التي قطعها مسؤولون في وزارة البلديات مطلع الشهر الجاري لتحقيق مطالبهم والتي على اثرها علقوا اضرابهم لم يتحقق منها اي شيء. ونص قرار مجلس الوزراء على الاستمرار في صرف المكافآت والحوافز لموظفي الوزارة من مخصصات عوائد المحروقات المرصودة لهذه الغاية في موازنة الوزارة على المادة 116 وباثر رجعي منذ مطلع العام الجاري على ان لا يترتب على صرفها اي اعباء مالية اضافية على الخزينة ولم يحدد القرار فئة بعينها من الموظفين وانما شمل جميع كادر الموظفين في الوزارة. وجاء في البند الثاني من القرار ” الاستمرار بصرف المكافآت والحوافز لموظفي وزارة الشؤون البلدية ضمن الالية المعتمدة سابقا وبما يضمن العدالة بين جميع الموظفين مع ضرورة التقيد بأحكام المادة 29/د من نظام الخدمة المدنية رقم 3 لسنة 2007 بعدم الجمع بين بدل العمل الاضافي ومنح المكافآت والحوافز. ويتهم موظفون بعض المسؤولين الماليين في الوزارة بالعمل على حرمانهم من هذه الحقوق وتجيير القرار لمصالح فئة بعينها جمعت بين بدل العمل الاضافي ونظام الحوافز المكافآت خلافا لما اكد علية قرار مجلس الوزراء خلافا لقرار مجلس الوزراء 55/11/1/18059 والصادر بتاريخ 6/30 /2013. ودعا مدير مديرية الشؤون البلدية في محافظة اربد المهندس مصطفى الروابدة العاملين في المديرية لمراعاة مصالح المواطنين وعدم تأخير انجازات معاملاتهم التي يترتب عليها اضرار كبيرة وخسائر اقتصادية. وطالب الفصل بين المطالبة بالحقوق وبين التوقف عن العمل مشيرا الى ان وسائل الاحتجاج يجب ان لا تتقاطع مع الالتزام بالعمل حفاظا على المصلحة الوطنية رغم اقراره بشرعية مطالبهم مشيرا الى ان الباب ما زال مفتوحا امام الجهود الرامية لمعالجة هذه القضية.