موقف “الاردنية للعلوم والثقافة ومبادرة وطن” من الهبة الفلسطينية في القدس الشريف

2015 10 27
2015 10 27

imagesعمان صراحة نيوز – ثمنت رئيس واعضاء الجمعية الاردنية للعلوم والثقافة ومبادرة نداء وطن جهود جلالة الملك عبد الله الثاني في سعيه الدؤوب لوقف الاعتداءات والانتهاكات المستمرة لتراب القدس الشريف .

جاء ذلك في بيان اصدرته الثلاثاء 27 تشرين أول 2015 ونددت فيه بإرهاب الدولة الذي تمارسه سلطات الاحتلال الصهيوني بهدف احداث تغيرات ديمغرافية خطيرة تُمكنها من تنفيذ مخططاتها الاستيطانية وتفريغ المدينة المقدسة من أهلها العزل .

وفيما أهاب البيان بكافة القوى الوطنية الاردنية للوقوف خلف القيادة الهاشمية الرائدة ودعمها المخلص للدفاع عن حقوق الاشقاء في فلسطين وتمكينهم من صياغة مستقبلهم القائم على الحرية والاستقلال وجهت الجمعية ومبادرة نداء وطن مناشدة الى كافة الفصائل الفلسطينية الوقوف صفا واحدا ملتئمة تحت مظلة المشروع الفلسطيني التحرري وتجميد كافة التناقضات الثانوية لجهة توحيد الشعب الفلسطيني لجلاء المحتل .

وتاليا نص البيان

تتابع الجمعية الاردنية للعلوم والثقافة بقلق شديد ما يحدث في القدس العربية وما يتعرض له الاشقاء الفلسطينيون من وحشية وقمع وتنكيل ومحنة على يد العصابات الصهيونية المتطرفة التي تزرع الحقد والكراهية على كل شبر من اراضي فلسطين الطهور .

والجمعية الاردنية للعلوم والثقافة ومبادرة نداء وطن بكافة أعضائها على امتداد الوطن الذين يمثلون الطيف الاردني بكل تلويناته واصوله ومنابته , اذ يشجبون ارهاب الدولة الذي تمارسه سلطات الاحتلال وهم يثمنون جهود جلالة الملك عبدالله الثاني في سعيه الدؤوب لوقف الاعتداءات والانتهاكات المستمرة لتراب القدس الشريف التي تمارسها سلطات الاحتلال الصهيوني لاحداث التغيرات الديمغرافية الخطيرة وخلق الظروف الاجتماعية والاقتصادية الصعبة لتهجير الشعب الفلسطيني وتفريغ المدينة المقدسة من اهلها العزل تمهيدا لاحلال المستوطنين بديلا عنهم علاوة على التمدد الاستيطاني وتحويل المستوطنات اللصيقة بالقدس الى احياء يهودية مترافقا مع تهميش الاحياء العربية وتحويلها الى جزر منفصلة .

وانطلاقا من موقع الاردن بقيادته الهاشمية الشجاعة كوصي شرعي على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس العربية , فأن الجمعية تؤكد على النقاط التالية :

اولا : مناشدة كافة الفصائل الفلسطينية الوقوف صفا واحدا ملتئمة تحت مظلة المشروع الفلسطيني التحرري وتجميد كافة التناقضات الثانوية لجهة توحيد الشعب الفلسطيني لجلاء المحتل .

ثانيا : الدعم الشعبي والرسمي لبطولات الشعب الفلسطيني ليقف صامدا في وجه الاحتلال الغاشم متشبثا بارضه المقدسة ومدافعا عن عمقه العربي والاسلامي .

ثالثا : دعوة كافة منظمات المجتمع المدني في الدول العربية والاسلامية الصديقة لدعم وتأييد الشعب الفلسطيني المدافع عن حقه في اقامة دولته المستقلة على ارضه المحتلة وعاصمتها القدس التاريخية .

رابعا : الاهابة بكافة القوى الوطنية الاردنية للوقوف خلف القيادة الهاشمية الرائدة ودعمها المخلص للدفاع عن حقوق الاشقاء في فلسطين وتمكينهم من صياغة مستقبلهم القائم على الحرية والاستقلال.

خامسا : السعي لوضع القضية الفلسطينية على كافة المنابر الدولية الفاعلة وتوظيف كافة الاصطفافات الدولية لصالح القضية الفلسطينية .

سادسا : مناشدة القادة العرب ولجنة القدس برئاسة دولة المغرب لمساندة الكفاح الفلسطيني والموقف الاردني الفلسطيني .

المجد لشهداء الأمة العربية وشهداء وأبطال فلسطين