ميسي بأهدافه يهزم رونالدو بعد جائزة الكرة الذهبية

2015 03 21
2015 03 21

6صراحة نيوز – رصد – صعد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، هداف نادي ريال مدريد الإسباني، إلى منصة التتويج لحصد الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم لعام 2014 في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، لكن غريمه التقليدي في المنافسة ولاعب برشلونة الإسباني، النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي كان الأفضل منذ اللحظة التي خسر فيها “الكرة الذهبية” لصالح رونالدو.

وتثبت لغة الأرقام أن هداف ريال مدريد الإسباني تفوق قبل تتويجه في الثاني عشر من شهر يناير/كانون الثاني الماضي، على ليونيل ميسي بعدد الأهداف حين سجل (33) هدفاً بفارق (8) أهداف عن ميسي الذي سجل (25) هدفاً في الموسم الماضي ليستحق أن يكون أفضل هداف في العالم.

ولم يكن نجم برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي ليرضى بهذا التفوق، ليأتي الرد بعد خسارته لجائزة الكرة الذهبية، إذ تمكن ميسي حتى الآن من تسجيل (18) هدفاً بفارق شاسع تماماً عن رونالدو الذي سجل (8) أهداف بعد تتويجه بالجائزة، ما يعني تراجعاً كبيراً لأفضل لاعب في العالم أمام ميسي بحسب الإحصائية التي نشرتها “ديلي ميل” البريطانية.

وبعد الفترة التي توج فيها بجائزة الكرة الذهبية، لعب رونالدو 11 مباراة، بمعدل زمني بلغ (982) دقيقة، فسجل فيها ثمانية أهداف فقط، بينما كان نصيب ليونيل ميسي (18) هدفاً في (1350) دقيقة لعبها، ما يعني تفوق ميسي مجدداً، والذي واصل تفوقه التهديفي أيضاً على غريمه، بعدما تربع على صدارة هدافي كل البطولات التي شارك فيه الغريمان برشلونة وريال مدريد، إذ سجل ميسي (43) هدفاً فيما سجل رونالد (41) هدفاً.

ويملك ليونيل ميسي صدارة قائمة هدافي الدوري الإسباني لكرة القدم “الليجا”، برصيد (32) هدفاً بفارق هدفين عن كريستيانو رونالدو، قبل الكلاسيكو المقرر مساء يوم الأحد في “كامب نو”، والفرصة مناسبة لرونالدو لتعويض ما فاته، فالموسم ما زال أمامه لاستعادة لغة الأهداف  العربي الجديد