م المصري يتفقد بلديات مؤاب والطفيلة وبصيرا والقادسية

2013 12 10
2013 12 10

20صراحة نيوز –  اكد وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري دور البلديات في الاعتماد على مواردها وموازنتها في ادارة خدماتها وبرامجها وخططها على مدى الاعوام الثلاثة القادمة؛ لعجز الحكومة عن الاستمرار في دعم المجالس البلدية في ظل المديونية المترتبة على المجالس البلدية والتي تقدر بحوالي 100 مليون دينار.

وقال المصري خلال جولة ميدانية شملت بلديات مؤاب الجديدة في محافظة الكرك وبلديات الطفيلة الكبرى وبصيرا والقادسية في محافظة الطفيلة  ان الوزارة ستقدم كافة اشكال الدعم لتمكين البلديات من تنفيذ برامجها وخدماتها .

واعلن الوزير خلال زيارته لبلدية مؤاب عن  تقديم 90 الف دينار كدعم لبلدية ورفع نسبة مخصصات المحروقات لها من 650 الف دينار، الى مليون للعام القادم، مؤكدا أهمية اشراك المجتمع المحلي في الدراسات اللازمة للمشاريع الاستثمارية المزمع تنفيذها داخل حدود البلديات  لضمان ديمومتها وخاصة الزراعية منها.

كما بين المهندس المصري أن الوزارة طرحت عطاءات بقيمة 5 ملايين دينار لشراء آليات جديدة وتحديث الحالية؛ للقيام بخدمات النظافة العامة، لافتا الى ان بلدية مؤاب سيكون لها نصيب من هذه الاليات، معلنا تقديم 200 وحدة انارة لشوارع البلدية ودعم مشاريع البلدية الاستثمارية.

وفي محافظة الطفيلة جال الوزير على بلديات الطفيلة الكبرى وبصيرا والقادسية واطلع على استعداداتها لمواجهة تداعيات الأحوال الجوية المتوقعة ليل الاربعاء على الخميس . وأوعز المهندس المصري بتخصيص نحو 100 ألف دينار لبلدية الطفيلة الكبرى لديمومة الخدمات في الشتاء الحالي، مع الإيعاز باستئجار الآليات اللازمة لفتح الطرق اثناء تساقط الثلوج، علاوة على تخصيص أربعة لودرات وجريدر، لمواجهة الأحوال الجوية الطارئة.

وأكد انه تم رفع مخصصات المحروقات لبلدية الطفيلة الكبرى من مليون و500 ألف دينار لتصبح ثلاثة ملايين و300 ألف دينار، ما يسهم في وجود مصادر رافده للموازنة التي ستركز على المشروعات الرأسمالية حاليا، وتنفيذ مشروعات خدمية هامة كالجدران الاستنادية وتعبيد الطرق.

وأشار إلى تخصيص عدد من الآليات لبلدية الطفيلة الكبرى منها قلابات ولودر وكابسة نفايات وصهريج نضح وصهريج ماء وكاسحة ثلوج ، ومدحلة وسيارة بكب أب ، لافتا إلى أن البلديات في المملكة تحتاج إلى نحو 1000 آلية مختلفة ، يمكن أن توفر الوزارة نحو 70 بالمائة منها خلال الأعوام المقبلة.

من جانبه عرض رئيس بلدية الطفيلة الكبرى عبد الرحمن المهايرة لأهم مطالب واحتياجات البلدية المتمثلة بالعجز المالي الذي وصل لنحو ثلاثة ملايين دينار، علاوة على حاجة البلدية إلى نحو 500 ألف دينار لإقامة جدران استنادية و500 ألف دينار لتعبيد شوارع داخلية في ست مناطق تابعة للبلدية بسبب الطبوغرافية المعقدة للطفيلة بكافة مناطقها، ومليون دينار كمعونة عاجلة لمواجهة الالتزامات الشهرية المقدرة بنحو 145 ألف دينار.

واستمع المصري الى شرح من رئيسي بلديتي بصيرا والقادسية مازن الرفوع وعبدالله النعانعة عن مطالب واحتياجات تتضمن تقديم الدعم المالي لتعبيد الشوارع وإنارتها، وإقامة جدران استنادية، وتزويد مناطق البلديات بوحدات إنارة جديدة.

وأوعز المصري برفع مخصصات المحروقات لبلدية بصيرا إلى نحو 650 ألف دينار، بعدما كانت العام الماضي حوالي 380 ألف دينار، وتخصيص مبلغ 120 ألف دينار لتنفيذ خطة الطوارئ للأحوال الجوية المقبلة واستئجار ثلاث آليات لودر في حال طرح عطاء شرائها، وتقديم صهريج ماء وصهريج للنضح ولودر و4000 دينار كأجور لتركيب وحدات إنارة جديدة، و100 حاوية للنفايات.

وفي القادسية، أوعز المصري بتقديم 50 ألف دينار لمواجهة الأحوال الجوية المرتقبة وكاسحة ثلوج وضاغطة نفايات وصهريج ماء ولودر من خلال عطاء مركزي في العام المقبل لبلدية القادسية، وحوسبة البلديات وإجازة المخططات الكروكية لترخيص أبنية المواطنين وتوسيع رقعة التنظيم في البلدة، وتخصيص قرض مقداره 60 ألف دينار من بنك المدن والقرى، ورفع مخصصات المحروقات بنحو 100 ألف دينار.