نائب اردني يحمل شهادة دكتوراه مزورة

2013 02 11
2014 12 14

قد يكون مقبولا ان يصل بالانتخاب الى قبة البرلمان شخص لا يقرأ ولا يكتب ( أمي  ) حين يكون ذلك معروفا لناخبيه فهو خيارهم الديمقراطي  لكن ان يفوز شخص نجح بالتمثيل والكذب على ناخبيه فتلك جريمة لا يمكن السكوت عليها .

وهذا ما حصل بالنسبة لأحد النواب الذي فاز باحد مقاعد الدائرة الثانية في محافظة العاصمة والذي قيل حينها انه استخدم المال الحرام في شراء ذمم البسطاء .

فسعادته الذي يعمل في مجال المقاولات يقدم نفسه على انه مهندس ويحمل شهادة الدكتورة والحقيقة غير ذلك تماما حيث تؤكد المعلومات بانه لم يكمل دراسة تخصص الهندسة وترك الجامعة وهو في السنة الثالثة  لينخرط في مجال المقاولات ومع مرور الزمن تمكن بالحيلة والنصب الذي عرف به في وسط قطاع المقاولات من جمع ثروة كبيرة يقابلها قضايا كثيرة في المحاكم ما دعاه الى ان يكمل مشوار تمثيله على المجتمع بان قام في عام 1990 بشراء شهادة دكتوراه مزورة من جامعة عراقية . وكما هو معروف في الاردن ان انتساب المهندسين لنقابتهم الزامي حتى يتمكن من ممارسة العمل بشهادته لكن الغريب والمستغرب في آن واحد ان سعادته الذي يملك شركة مقاولات غير مسجل في سجلات نقابة المهندسين !!