نائب رئيس الكنيست الاسرائيلي ادار شبكة دعارة

2015 06 10
2015 06 11

62015822591013001صراحة نيوز – رصد – قرر رئيس الكنيست الإسرائيلي يولي أديلشتين استبعاد نائب رئيس الكنيست أورن حازان من رئاسة جلسات الكنيست، بعد تحقيق أفاد أنه خلال عمله في كازينو في بورغاس، عمل على توفير فتيات ممن يعملن في الدعارة لزبائنه، كما تعاطى أنواعا خطيرة من المخدرات.

وبينت إحدى الوثائق، التي نشرتها القناة التلفزيونية الإسرائيلية الثانية، توقيع حازان كمدير عام لكازينو “غولد”، خلافا لادعاءاته بأنه كان يدير فندق “ساني بيتش” فقط.

وكشف أحد عمال الكازينو السابقين عن علاقات العمل التي تراكمت بين حازان وبين أحد أندية التعري القريبة، ويدعى “راز روز”.

ويقول العامل، بحسب التقرير، إنه عمل سائقا، بينما كان حازان يستدعي الفتيات لزبائنه المقامرين، ويدفع مقابل ذلك. ويؤكد العامل أن حازان كان يدفع مقابل الفتيات في كل مرة يطلب منه إحضار “فتيات جميلات” إلى الكازينو.

وتقول مديرة “راز روز” إن حازان كان “الزعيم الكبير”، وإنه كان له أصدقاء كثيرون. وأكدت بدورها أن السائق كان يأتي لنقل الفتيات.

ونقل عن سائح إسرائيلي قوله إن حازان كان يتعاطى أنواعا خطيرة من المخدرات من نوع “كريستال ميث”.

وفي المقابل، ادعى حازان أن “ما ورد في التقرير لا يتماشى مع الواقع والحقيقة”.

واعتبر أحد مسؤولي الليكود أنه في حال اتضحت صحة التقارير فإن “الليكود سيكون قد أدخل للكنيست أحد أكثر الأعضاء خزيا”. وأضاف أن ذلك “عار على الكنيست”، وأنه يثير تساؤلات بشأن قدرته على إشغال مناصب في لجان حساسة، على رأسها لجنة الخارجية والأمن.