نابلس وعمان تبكيان الشهيد – محمد الهياجنة

2014 03 12
2014 03 12

281لم يعد الكلام بدماء شهداء الأمة مجرد حروف بعد أن تحولت لسيوف تعلن التمرد على السكوت ؟

ماحصل هو ما يحصل كل يوم للأشقاء على أرض الإسراء ،أرض الأنبياء ,,,, من قبل هم قتلة الأنبياء!! هؤلاء وحوش وليسوا هم من فصيلة الإنسان المخلوق من قلب وضمير وصبر ؟

هؤلاء بدمائهم المسمومة كان دورهم القتل والنهب والسلب والإفساد بين العباد ؟ ونحن اليوم نبكي شهيد الكرامة العربية ساعة الرحيل بين حاجز لم يكن قبل هؤلاء شهيدا بل كان مغادرا لتؤام الروح من ساعات لعله يعود بسلام ؛ لكن الأقدار مكتوبة والأعمار محسومة بيد الواحد الأحد .

وعلى جسر التواصل كان الموعد مع قتلة من لصوص الاحتلال ممن تم إحضارهم من صقاع الدنيا ليس لهم هوية أو ميلاد ،مجهولي النسب والدين والعرق تم تجنيدهم بوحشية ليكونوا قتلة زناديق بحق الكرام ممن لهم هوية وعقيدة وكرامة وشهادة ميلاد ؟

نودع الشهيد ونستغفر المعبود ونصيح . لن نشكي لغير الله . وكيف لهؤلاء المجرمين بقاؤهم بيننا على أرض الإسراء ؟ الله أكبر… الأمة بمستنقع الدماء والكل يمارس علينا همجية ووحشية الإذلال .

والمصيبة نحن نتنازع ونتفارق بيننا وننتظر من الأعداء الإصلاح بيننا !! فمن كبائر الأعمال التشدق بالأعداء والحماية بهم ،فكيف نستنجد بالأعداء على الأشقاء ؟؟

وكيف تم إعدام شيخ الأمة عمر المختار وصدام حسين صبيحة عيد الأضحى , والكل مخدرين!! هلوسات عصر الأنذال بعد رحيل الكرام ؟

لله الأمر يازمن أبواق الإعلام المهزوم … إعلام تحول لمفسدة وبوق خراب !! يهدف نشر العهر والفجور بيننا لبقاء الأمة تحت مجهر الإنحلال والذل والاستسلام !! نترحم على شهداء الأمة وشهيد الكرامة بصقاع الدنيا فمنهم الشهيد والقتيل والحريق ومنهم من هو تحت التعذيب وهناك من هو تحت التحقيق ؟

زمن لم يعد زمن الكرام بل زمن النساء لازمن الرجال ؟ ونقول: إنا لله وإنا إليه راجعون … شكر الله سعيكم وصمتكم على الظالمين (( وللحرية الحمراء باب … بكل يد مضرجة يدق )) شمس الحرية ستشرق يوما شئتم أم أبيتم !! اللهم بارك لنا بمملكتنا وحرر لنا الأقصى من يد هؤلاء القرود .اللهم آمين .