ناشطون يغلقون مقر الأمم المتحدة في رام الله

2014 06 04
2014 06 04

79رام الله – صراحة نيوز – أغلق ناشطون فلسطينيون اليوم الأربعاء مقر الأمم المتحدة في مدينة رام الله ومنعوا الموظفين من دخوله احتجاجا على الصمت والموقف السلبي من قضية الأسرى المضربين عن الطعام لليوم 42 على التوالي والتنصل من تحمل المسؤولية في حماية الفلسطينيين وفضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي .

وطالب الناشطون في بيان اليوم الأمم المتحدة بالوقوف عند مسؤوليتها بصفتها المكلفة بحماية حقوق الإنسان والضغط على إسرائيل للإفراج عن الأسرى خاصة الإداريين وحمايتهم بالإضافة إلى تشكيل لجنة للتحقيق في الجرائم التي ترتكبها إسرائيل بحق الأسرى وإجبارها على معاملتهم وفقا لاتفاقيات جنيف الدولية.

ودعوا المفوض السامي لحقوق الإنسان لاتخاذ موقف تجاه جريمة الحرب التي تمارسها إسرائيل في الاعتقال الإداري.

وقالت الأسيرة المحررة رولا أبو دحو، إن هدف الإغلاق هو توجيه رسالة للأمم المتحدة بأنه يكفي صمتا تجاه ما يحدث لأسرانا الذين حُوّلوا للمشافي نتيجة تدهور وضعهم الصحي كما ان إدارة السجون معنية بالتصعيد بينما تلتزم الأمم المتحدة الصمت.

وسلم الناشطون ممثل مكتب المنسق العام للأمم المتحدة بالشرق الأوسط باسكال سوتو رسالة عبروا خلالها عن قلقهم على حياة الأسرى مطالبين فيها الأمم المتحدة بإرسال لجنة تحقيق دولية للإطلاع على أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي .