نبذ التطرف والفكر التكفيري ” جلسة حوارية بالطفيلة “

2015 02 15
2015 02 15

1الطفيلة – صراحة نيوز –أكد محافظ الطفيلة احمد جرادات الدور الملقى على عاتق القطاعات الشبابية لمواجهة الفكر المتطرف الذي يشوه صورة إسلامنا الحنيف،وأهمية برامج التوعية الرامية إلى تعزيز الولاء والانتماء للوطن ومليكه ، والتأكيد على اللحمة الوطنية ونبذ التطرف والإرهاب بجميع إشكاله.

وأضاف جرادات خلال رعايته الجلسة الحوارية حول نبذ التطرف التي نظمتها وزارة الداخلية بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب و بمشاركة قيادات شبابية من مختلف المراكز والأندية الشبابية وهيئة شباب كلنا الأردن، وأقيمت في قاعة مركز شابات الطفيلة اليوم الاحد : انه في ظل الظروف المحيطة بالأردن وما تشهده المنطقة من صراعات وحروب بات على الجميع المحافظة على الأمن والاستقرار الذي ينعم به الأردن مع التوعية حيال نبذ التطرف عبر تنظيم اللقاءات الشبابية والأنشطة وورش العمل والمحاضرات الهادفة لتوعية الشباب حيال الأخطار والتحديات التي تعانيها دول الجوار جراء التطرف والإرهاب .

واشار مدير مديرية شباب الطفيلة عاطف الرواشدة الى دور المجلس الأعلى للشباب في تنفيذ برامج توعية للقطاع الشبابي حول محاربة التطرف ونبذ العنف،لافتا إلى تنفيذ مديرية الشباب مصفوفة لنبذ التطرف ضمن وثيقة سياسات أجهزة الدولة الأردنية الموجهة لتوعية جميع أطياف المجتمع المحلي حيال هذه الظاهرة .

بدوره ،بين مفتي الطفيلة محمد الهواملة ان ما تشهده البلاد العربية المجاورة من ويلات وحروب دامية ناتج عن الفكر المتطرف الذي لا يمت للدين الإسلامي بأي صلة ،وان ديننا هو دين التسامح والاعتدال والوسطية، مطالبا جميع القطاعات الشبابية بضرورة الوعي والإدراك وتعزيز الولاء والانتماء للوطن لضمان المحافظة على آمنه واستقراره .

واستعرض مدير المركز الأمني في شرطة الطفيلة المقدم خليل الضمور تعريفات التطرف وأشكاله و تبعاته التي جلبت الحروب والفتن للمجتمعات التي تعاني منه كما في دول الجوار ، مؤكدا بان وعي الشباب وفكرهم النير نحو المحافظة الأمن والأمان له الدور الأساس في تنمية المجتمعات وتقدمها .

وأكدت الفعاليات الشبابية المشاركة في الجلسة من رؤساء وأعضاء أندية شبابية و مراكز شبابية وهيئة شباب كلنا الاردن على ضرورة وضع إستراتيجية موحدة سنوية لجميع القطاعات الشبابية لمحاربة الفكر المتطرف وتحصين الأجيال الحالية والمستقبلية من تغول هذا الفكر مع تمثيل الشباب في المجالس المحلية والاجتماعات والمناسبات الرسمية والوطنية .

كما دعا المشاركون في الجلسة إلى تبني سياسات تراعي المواهب والقدرات والأفكار الطموحة لدى الشباب و ايجاد مشروعات استثمارية وريادية لهم لضمان توفير فرص عمل للعاطلين عن العمل و تنظيم برامج هادفة إلى تأصيل قيم الفكر التنويري ومضامين رسالة عمان السمحة وإقامة أيام وطنية تطوعية للشباب .

وأكدوا أن استشهاد البطل معاذ الكساسبة على أيدي عصابة داعش زاد من اللحمة الوطنية ووحدة الشعب الاردني الاصيل ، حيث تم قراءة الفاتحة على روحه الطاهرة ، مؤكدين في ذات الوقت التفافهم حول القيادة الهاشمية الحكيمة .