نبيلة عبيد ” لماذا يتعجلون موتي “

2016 10 08
2016 10 08

345صراحة نيوز – عبرت الفنانة نبيلة عبيد عن استيائها الشديد بعد انتشار شائعات عن وفاتها، وهو ما تسبب في انزعاجها والقلق لأقاربها ومحبيها.

وعبر حساب في موقع الصور الشهير Instagram يحمل اسم نبيلة عبيد ودائما ينشر صور لها، نُشرت صورة قديمة لها وكُتب تعليقا عليها عن لسان نبيلة قالت فيه:

“أشعر بضيق من الإشاعات التي إنتشرت عن وفاتي، وأرى أنه من اللإنسانية الحديث عن وفاة أحد بينما هو حيّ يرزق، ولا أدري ما هو المكسب الذي يحصل عليه مروجو مثل هذه الإشاعات التي تتسبب في بالغ الضرر النفسي للآخرين وعائلاتهم”.

وتابعت لتؤكد أن كل ما مرت به هو نزلة برد عادية وتسألت ماذا سيستفيد مروجو هذه الشائعات:

“لا أعرف لماذا يتعجلون موتي وأنا لا أتسبب في الأذى لأحد ؟، بل على العكس أحب كل الناس وأتمنى الخير للجميع، ولا أعلم لماذا حوّل البعض مجرد إصابتى بنزلة برد بسيطة إلى نهاية حياة”.

وفي النهاية وجهت رسالة شكر لكل من سأل وحاول الاطمئنان عليها.

“وعلى العموم، أوجه رسالة شكر لمن حاولوا الإطمئنان عليّ وهم كثرٌ، وأقول للجميع أنا بخير ولا حقيقة لمثل هذه الإشاعات المقيتة”.

أشعر بضيق من الإشاعات التي إنتشرت عن وفاتي، وأرى أنه من اللإنسانية الحديث عن وفاة أحد بينما هو حيّ يرزق، ولا أدري ما هو المكسب الذي يحصل عليه مروجو مثل هذه الإشاعات التي تتسبب في بالغ الضرر النفسي للآخرين وعائلاتهم. لا أعرف لماذا يتعجلون موتي وأنا لا أتسبب في الأذى لأحد ؟، بل على العكس أحب كل الناس وأتمنى الخير للجميع، ولا أعلم لماذا حوّل البعض مجرد إصابتى بنزلة برد بسيطة إلى نهاية حياة. وعلى العموم، أوجه رسالة شكر لمن حاولوا الإطمئنان عليّ وهم كثرٌ، وأقول للجميع أنا بخير ولا حقيقة لمثل هذه الإشاعات المقيتة. #نبيلة_عبيد 💛

A photo posted by Nabila Ebeid – نبيلة عبيد (@nabila_ebeid) on Oct 6, 2016 at 6:17am PDT

وكانت أخبار انتشرت عبر بعض المواقع، ومواقع التواصل الإجتماعي عن وفاة نبيلة عبيد، وهو ما نفته تماما.