نتائج لقاء الملك خادم الحرمين

2016 04 27
2016 04 29

صراحة نيوز – عقد جلالة الملك عبدالله الثاني وأخوه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، في العاصمة الرياض، مباحثات تناولت مستجدات الأوضاع الإقليمية، وسبل التعامل معها في إطار تعزيز أمن واستقرار المنطقة، وبما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين، إضافة إلى بحث العلاقات الراسخة بين البلدين وسبل تعزيزها.

وصدر، في ختام مباحثات الزعيمين، بيان مشترك، فيما يلي نصه: “انطلاقا من العلاقات التاريخية الراسخة التي تربط المملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقتين، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وأخيه جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، فقد قام جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية بزيارة المملكة العربية السعودية يوم الأربعاء 20/7/1437 هجرية الموافق 27/4/2016 ميلادية.

وقد عقد اجتماع بين الجانبين جرى فيه بحث مجمل الأحداث والتطورات التي تشهدها المنطقة، إضافة إلى الأحداث الإقليمية والدولية. كما بحث الجانبان آفاق التعاون بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها.

وبناء على ما تم الاتفاق عليه – في ضوء ما تضمنه البيان المشترك الصادر يوم الاثنين 4/7/1437 هجرية الموافق 11/4/2016 ميلادية – خلال الزيارة التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، إلى المملكة الأردنية الهاشمية، تلبية لدعوة كريمة من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.

وبناء على توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، وأخيه جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، ورغبة من البلدين في تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون بينهما في المجالات كافة، فقد تم توقيع محضر إنشاء مجلس التنسيق السعودي الأردني في مدينة الرياض يوم الأربعاء 20/7/1437 هجرية الموافق 27/4/2016 ميلادية، ويرأس الجانب السعودي في المجلس صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، كما يرأس الجانب الأردني دولة رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور.

ويهدف المجلس إلى تنمية وتعميق العلاقات الاستراتيجية بين البلدين في المجالات المشار إليها في البيان المشترك، الصادر في 4/7/1437 هجرية الموافق 11/4/2016 ميلادية، كما يهدف إلى التشاور والتنسيق السياسي في القضايا الثنائية والإقليمية والدولية، وإلى تعزيز التعاون القائم بين البلدين في مختلف المجالات، وبما يحقق تطلعات القيادتين والشعبين الشقيقين.

وسيعقد المجلس اجتماعاته بشكل دوري بالتناوب بين البلدين، وفقا لما هو محدد في محضر إنشاء المجلس.

وقد أعرب جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على ما لقيه ومرافقيه من حسن استقبال وكرم الضيافة في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية”.

ووقع المحضر عن الجانب الأردني نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، وعن الجانب السعودي وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار عبيد مدني.

وأكد الزعيمان، خلال مباحثات موسعة بحضور كبار المسؤولين في كلا البلدين، حرصهما الكبير على تمتين العلاقات الأردنية السعودية في كل ما يصب في مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.

وشددا على أن التعاون بين البلدين استراتيجي وأساسي، وأن ما يهم الأردن والسعودية واحد، وأن أمنهما مشترك.

ووجه جلالة الملك عبدالله الثاني، في ختام المباحثات، دعوة إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين لزيارة بلده الثاني الأردن.

وجرى لجلالة الملك، لدى وصوله قصر اليمامة، في العاصمة الرياض، مراسم استقبال رسمي، حيث استعرض الزعيمان حرس الشرف الذي اصطف لتحيتهما، فيما عزفت الموسيقى السلام الملكي لكلا البلدين.

وكان في الاستقبال، في قصر اليمامة، عدد من أصحاب السمو الأمراء في المملكة العربية السعودية الشقيقة، وكبار رجال الدولة من مدنيين وعسكريين.

ورافق جلالته في الزيارة، وحضر المباحثات، رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور فايز الطراونة، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، ومستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، والمبعوث الخاص لجلالة الملك إلى المملكة العربية السعودية الدكتور باسم عوض الله ، ومدير مكتب جلالة الملك الدكتور جعفر حسان، ووزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري، والسفير الأردني في الرياض جمال الشمايلة.

فيما حضرها عن الجانب السعودي صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز آل سعود، أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز آل سعود، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الأمير خالد بن فيصل بن تركي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن، ووزير المالية الدكتور ابراهيم العساف، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور عصام بن سعد بن سعيد، رئيس بعثة الشرف المرافقة لجلالة الملك عبدالله الثاني، ووزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار عبيد مدني.

وأقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريما لجلالة الملك عبدالله الثاني والوفد المرافق لجلالته، حضرها كبار المسؤولين في البلدين.

وكان في مقدمة مستقبلي جلالته، في المطار، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية.

كما كان في الاستقبال عدد من أصحاب السمو الأمراء، وكبار المسؤولين السعوديين، والسفير الأردني في الرياض وأركان السفارة.