نتنياهو يوافق على لقاء عباس في القاهرة

2016 07 11
2016 07 11

تنزيل (1)صراحة نيوز – أبدى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو استعدادا للمشاركة في قمة ثلاثية في القاهرة تجمعه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أو أي إطار إقليمي آخر تعده مصر، وجاء ذلك في خلال لقائه الأحد بصفته وزيرا للخارجية أيضا، مع وزير الخارجية المصري سامح شكري الذي أكد أن استمرار الوضع القائم غير ممكن وأن مصر تدعم حل الدولتين الذي سيخدم استقرار الشرق الأوسط، وفقا لقناة “الحدث”.

وليس سرا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يفضّل مؤتمرا إقليميا للسلام في مصر، على المبادرة الفرنسية التي يرفضها ويعتبرها محاولة دولية لفرض حلّ للصراع، ومن هنا استقبل نتنياهو وزير الخارجية المصري بحفاوة وهو أول شخصية مصرية رسمية تزور إسرائيل منذ 2007.

زيارة شكري مرتبطة بالمبادرة لإحياء العملية السياسية المتعثرة، التي أطلقها الرئيس المصري قبل أسابيع، حيث دعا الأحزاب الإسرائيلية لتوحيد قواها حول حل الدولتين، لكن نتنياهو ضم افيغدور ليبرمان للحكومة المعروف بتطرفه بدلا من حزب العمل، وكان شكري التقى الرئيس الفلسطيني قبل نحو أسبوعين، ومن الواضح أن ملف المفاوضات ليس الوحيد الذي بحثه في إسرائيل، حيث طرح ملف داعش في سيناء وتبعات اتفاق المصالحة بين إسرائيل وتركيا على أرض الواقع في قطاع غزة.

بعد انقضاء أكثر من عقدين من المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية والمبادرات والمقترحات التي توالت فصولا ومواعيد، تبلورت قناعة فلسطينية بأن الحل لن يتأتى إلا إن فرض على إسرائيل، وأن نتنياهو هو جزء من المشكلة لا الحل حاليا.