ندوة حول “التعليم الشفاف” في الطفيلة التقنية

2015 11 22
2015 11 22

DSC_7298صراحة نيوز – هالة شحاحدة -نظمت جامعة الطفيلة التقنية ندوة علمية حول التعليم العالي الشفاف للدكتور محمد العيدة برعاية رئيس جامعة الطفيلة التقنية الدكتور شتيوي العبادي،ناقشت أساليب التدريس المعاصرة.

وقد أكد الدكتور العبادي على ضرورة أخذ الجامعات بوسائل جديدة لنقل المعلومة بما يسهم في تنمية عقل وفكر الطالب لا سيما في الجانب الإبداعي والاكتشاف العلمي. مشيراً إلى أنه لرفع مستوى جودة وكفاءة مخرجات المؤسسات التعليمية لابد من تحسين وتطوير أداء أعضاء مدرسيها .

وبين الدكتور محمد العيدة من قسم الهندسة الكيماوية في جامعة مؤته من خلال مشروعه الأكاديمي” التعليم الشفاف” طرحاً إبداعياً جديداً عن أساليب التدريس يقوم على التناغم والاجتهاد ومعرفة الأهداف والتحاور الأكاديمي والعمل الجماعي والتحفيز والتركيز على النوعية، وترك أساليب التلقين والاجترار المعمول بها في التعليم والتعلم.

وبين الدكتور العيدة أن مشروعه الأكاديمي متسلسل ومبني على الإبداع باعتباره محركا حيويا للتنمية، لافتا إلى أهمية تغيير طرائق التدريس المستخدمة في الأردن مدرسيا وجامعيا منذ 35 عاما، ليحل محلها طرائق منطلقة من العمق الثقافي والبيئي والعاداتي، من خلال الحوار مع الطالب، ومعرفة مخزونه المعرفي، وانتهاج العمل الجمعي، وتغييب الأفكار الماضية المثبطة للإبداع.

وأشار العيدة إلى أن مشكلة الأنظمة التعليمية نابعة من كونها مستوردة وغير متضمنة لعناصر الثقافة المحلية، مطالبا بتشخيص عميق لتعثر التعليم والتعلم في المدارس والجامعات.

وحضر الندوة التي أقيمت في القاعة الهاشمية بالجامعة عمداء الكليات وثلة من الأساتذة وجمع من الطلبة والمهتمين.