ندوة متخصصة تبحث المسؤولية الاجتماعية للشركات بتنمية المجتمع

2015 12 13
2015 12 13

11صراحة نيوز – نظمت الشبكة الأردنية للميثاق العالمي بالتعاون مع غرفة تجارة عمان والسفارة الهولندية بعمان، وجمعية الاعمال الاردنية الاوروبية (جيبا) اليوم الاحد، ندوة متخصصة في مقر الغرفة عن المسؤولية الاجتماعية للشركات بتنمية المجتمع. وهدفت الندوة، التي تحدث فيها نخبة من الخبراء في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات بتنمية المجتمع، إلى ايجاد منبر لتبادل افضل الممارسات في تنفيذ هذه المسؤولية عن طريق دمج الاستراتيجيات والانشطة التي تقوم بها الشركات، مع مبادئ الميثاق العالمي في مجال حقوق الانسان والعمل والبيئة ومكافحة الفساد. واكد رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد اهمية انعقاد هذه الندوة، معبرا عن حرص الغرفة، بصفتها شريكا في الشبكة الاردنية للميثاق العالمي، على دعم اهدافها في تعميم مبادىء الميثاق العالمي وتعزيز المسؤولية الاجتماعية للشركات، وتعميق التعاون بين الشركات الاردنية والمؤسسات الاكاديمية. وشدد رئيس الغرفة على دور القطاع الخاص في ايجاد مشاريع تنموية تسهم في تحقيق الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي في المجتمعات. ولفت رئيس جمعية الاعمال الاردنية الاوروبية (جيبا) جمال فريز الى اهمية تطوير الشراكة فيما بين الحكومات ومجتمع الاعمال تجاه المسؤولية الاجتماعية، وأن تأخذ الشركات والاعمال في عين الاعتبار الابعاد القانونية والاخلاقية والاجتماعية في عملية صنع القرارات. وبين أن الشركات التي تلتزم بمسؤولياتها تجاه المجتمع تحقق، في ذات الوقت، فوائد عديدة تتمثل: بالسمعة الجيدة، والتسهيلات المصرفية، وجذب الموارد البشرية المؤهلة والمدربة، علاوة على بناء علاقات وثيقة مع الحكومات. ودعا رئيس الشبكة الاردنية للميثاق العالمي مصطفى ناصر الدين المؤسسات والشركات الاردنية ومجتمع الاعمال لتكثيف جهودها نحو تطبيق مبادئ الميثاق العالمي للامم المتحدة ورؤيته المتمثلة في خلق اقتصاد عالمي شامل ومستدام، يحقق مصالح الاشخاص والمجتمعات والاسواق، وأن تتبنى مضامين الميثاق كاستراتيجيات لها تتوائم مع المبادئ العالمية لحقوق الانسان والعمل والبيئة ومكافحة الفساد. واوضح السفير الهولندي لدى المملكة بول فان دن ايسل، أن أول انضمام للشركات الاردنية الى الميثاق العالمي كان في عام 2006، واقتصر انذاك، على عدد من الشركات الكبيرة، ولكن من المؤمل أن تتسع هذه العضوية لتشمل عددا اكبر من الشركات. وأشار الى أن بلاده تفكر حاليا وانسجاما مع الميثاق، على تطوير برنامج لدعم الاقتصاد الاردني في تحمل اعباء اللاجئين، آملا من خلال هذا البرنامج، تشجيع الشركات الهولندية الكبيرة والمتوسطة على الاستثمار في الاردن للمساهمة في توفير فرص العمل.

5 12 12341407_778548995588287_9151359584558556650_n 4 15 3 8 14 12346500_778545442255309_9003808751110306739_n 2 7 13 12342736_778542252255628_9046171347282185414_n وبموجب مبادئ الميثاق العالمي في مجال حقوق الانسان والعمل والبيئة ومكافحة الفساد، فان على الشركات ان تدعم حقوق الانسان المعتمدة دوليا، وأن لا تكون مشتركة في انتهاك هذه الحقوق، وعليها كذلك احترام حرية تكوين الجمعيات والاعتراف الفعلي بحق المفاوضات الجماعية، والقضاء على جميع اشكال العمل القسري والاجباري وعلى عمل الاطفال والتمييز بين العمال. اما فيما يخص البيئة، ينبغي على الشركات وفق هذه المبادئ، دعم نهج وقائي لمواجهة التحديات البيئية وتبني مبادرات لتعزيز المسؤولية البيئية، وتشجيع وتطوير ونشر التكنولوجيات الصديقة للبيئة.

وشارك في الندوة ممثلون عن شركات القطاع الخاص من بينها مجموعة نقل، وارامكس، ومجموعة طلال أبو غزالة، وعدد من ممثلي المنظمات غير الحكومية.