نرمي الهيــل و نلم الكزبره – د. فاضل الزعبي

2014 09 19
2014 09 19

16قال غاندي: ليس كل (هطول) نزول سيء فنزول المطر يحمل الخير …. لست متشائما ولا عبثيا و لكن ارى قريتنا فيها مما ذهب غاندي اليه… كل شيئ في صعود لا نزول *** الا المطر في انقطاع لا نزول… ماذا هناك.

من نحن حتى هذه المقولة الطيبه لا تنطبق علينا. … افقدنا الايمان لذا هدم البنيان. .. افقدنا الانتماء فوقع فيناالبلاء. .. افقدنا الثقه فوجبت علينا اللعنه. .. افقدنا الامل فاستحق علينا الفشل. .. لست متشائما. الخيرون و الطيبون كثر في قريتي… كل ما يحتاجونه توفير ادوات الخير. … ادوات الخير لتدعم ايمانهم …و تشدد على انتمائهم…و تمنحهم الثقه و الامل … وعندها نكون…. و عندها كل حبة تراب من ارض القريه ستنتعش بنزول المطر و ستعطي انتاجا وفيرا يطعم الجوعى و يطفئ ظما العطشى.

من أدوات الخير مثلا أدوات التعليم… المعلم الكفؤ الملتزم المتفاني .. المدرس النظيفه الصحيه البارده صيفا و الدافئة شتاء… الكتب الجديدة و وسائل الايضاح الحديثه. المنهاج العصري الملائم لاحتياجات اهل القريه و التقدير المادي و المعنوي لكل اركان الجهاز التربوي. … هذه هي الادوات … ادوات الخير المنتجة لاجيال خيره طيبه مؤمنه منتميه واثقه يملئها الامل. … من أدوات الخير الاخرى أدوات الصحة .. الطبيب الكفوء الملتزم المتفاني .. المستشفى النظيف الملائم المجهز بمستلزمات العنايه الصحية .. غرف العمليات و اجهزة التشخيص و العلاج الحديثة. …اخر و انجع الادويه و المستلزمات .. الطواقم المدربه و المجهزه بالعلم و المعرفه ..

و فوق هذا التقدير المعنوي و المادي الملائم لكل اركان الجهاز الصحي. .. هذه هي الادوات المطلوبه .. ادوات الخير المنتجه لاجيال سليمه معافيه خيره طيبه مؤمنه منتميه واثقه يملئها الامل وقس على ذلك ادوات الخير في الزراعه و الصناعه و التجاره و الفن و العمليه الانتخابيه و و و ما نحتاجه ببساطه ……. وضع سياسات لكل اعلاه. ثابته واضحه و كما تعلمنا في الكتب ان تكون هذه السياسات محدده ** قابله للقياس ** ممكنة التحقيق ** نابعه من لب الاحتياجات ** و ملبيه لها **و وفق جدول زمني محدد. عندها تشرع ابواب الامل امام من وثقنا بهم… أمام من سلحناهم بكل ما يلزم من ادوات .. أمام من نحتاجهم للتغيير… انتم..