نغمة غير مألوفه تحت القبة

2013 04 17
2013 04 17

لأول مرة في تاريخ البرلمان الاردني يطرح نوابا افكارا ومقترحات تحت مسميات الحقوق المنقوصة والمساواة والمواطنة والتي تهدف الى منح الاردنيين من اصل فلسطيني فرصا أفضل في التمثيل في البرلمان والتعين في المناصب العليا كما يدعون الى جانب تسهيل تجنيس الفلسطينين ممن بقيوا في الضفة الغربية بعد حرب 1967 ولاجئي فلسطين في سوريا ولبنان والشتات .

وشهد مجلس النواب السباع عشر طرح افكار ومقترحات ممنهجة من قبل النواب محمد عشا الدوايمة ومحمد الحجوج وزكريا الشيخ ورولا الحروب وقصي الدميسي وحازم قشوع .

ويرى مراقبون ان اندفاع هؤلاء النواب في مداخلاتهم كلما حانت لهم الفرصة يجري بالتنسيق مع قوى اخرى متنفذة خارج مجلس النواب ومنهم الوزير ورئيس الديوان الملكي الأسبق عدنان ابو عودة ورئيس المجلس الاقتصادي الاردني الاجتماعي الحالي الدكتور جواد العناني اضافة الى رئيس مجلس الاعيان الحالي طاهر المصري .

ويخشى مراقبوان ان استمروا في طرحهم ان يصطدموا مع نواب اردني الأصل الذين يرفضون كل المعطيات التي يدفعون من اجلها وبخاصة بالنسبة لمنح الارقام الوطنية والتجنيس الذي يأتي ضمن مخاوفهم ليكون الاردن وطنا بديلا للفلسطينيين والذي تحشد له اسرائيل منذ سنوات عديدة .

كما يدعمهم عدد من الاعلاميين ومواقع اخبارية بدأت منذ فترة ليست بالقصيرة بنشر اخبار غير صحيحة عن مؤسسات الدولة الاردنية الى جانب نشر اخبار تستهدف اثارة الرأي العام ضد الدولة الاردنية .