نقابة البلديات تمهل امانة عمان اسبوعا للحوار قبل اللجوء للاضراب

2012 11 12
2012 11 12

امهلت نقابة العاملين في البلديات، امانة عمان الكبرى، اسبوعا للتفاوض حول مطالب العاملين في الامانة، قبل اللجوء الى التوقف عن العمل لتحقيق هذه المطالب التي من شانها تحسين معيشة منتسبي النقابة العاملين في امانة عمان. وقال رئيس نقابة العاملين في البلديات همام المعايطة في تصريح صحفي اليوم الاثنين، ان النقابة طالبت امانة عمان باعادة النظر في رواتب العاملين قبل عام 2006 والبالغ عددهم 12 الفا ومساواتهم بالعاملين بعد عام 2006. وطالب المعايطة بعدم الزامية الاشتراك في صندوق الاسكان بسبب سوء ادارة اموال الصندوق، وتقديم مقترح حول ايجاد صندوق ادخار للعمال بعد نهاية الخدمة وتغذيته من خلال نسبة يدفعها العمال والامانة وان يكون الزاميا. وتشمل المطالب وفق المعايطة، معالجة التشوه الحاصل في علاوة غلاء المعيشة لعمال المياومة والمستخدمين، بحيث لا تقل عن 70 دينارا ومنح جميع العاملين راتب الثالث عشر، مؤكدا ضرورة مراعاة تامين وسائل الوقاية والصحة العامة والعمل على استحداث دائرة خاصة بالصحة والسلامة المهنية تختص بمختلف قضايا الصحة والسلامة المهنية، اضافة الى تثقيف العاملين مما ينعكس ايجابا على مصلحة العمل. واكد المعايطة ضرورة اقتطاع اشتراكات العاملين (الخاصة بالنقابة) من خلال محاسب الامانة. وطالب المعايطة امانة عمان بتحديد موعد للتفاوض خلال اسبوع وحدد يوم التاسع من شهر كانون الاول المقبل موعدا للاضراب في حال لم تستجب الامانة للحوار. وتستند النقابة العامة للعاملين في البلديات في قرار الاضراب لاحكام المادة 135 من قانون العمل الاردني رقم 8 لسنة 1996 والذي اجاز هذا الحق للعمال شريطة اعطاء مهلة قانونية لتنفيذه.