نقابة المهندسين تطالب بإنصاف منتسبيها في القطاع العام

2013 07 02
2013 07 02

846اوصى مؤتمر ضباط الارتباط في المؤسسات العامة والخاصة الذي عقدته لجنة الاتصال وقضايا المهندسين في نقابة المهندسين اليوم الثلاثاء تحت رعاية وزير تطوير القطاع العام الدكتور خليف الخوالدة بضرورة تلبية مطالب المهندسين في مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية. وتضمنت التوصيات 11مطلبا خاصا بالمهندسين العاملين في أمانة عمان الكبرى ركزت على اعادة جميع الرواتب كما كانت عليه سابقا شاملة جميع العلاوات والعمل الاضافي، وضرورة اعادة صرف بدل التنقلات والحوافز والمكافآت، وصرف علاوة ميدان لمن تقتضي طبيعة عمله ذلك، وتطبيق هيكلة الرواتب الجديدة على موظفي الامانة بأثر رجعي اعتباراً من مطلع 2012. وفيما يتعلق بمطالب المهندسين العاملين في وزارة التربية والتعليم تضمنت التوصيات 10 بنود من بينها صرف مكافآت شهرية بواقع 250 دينارا، وتعديل التشوهات الكبيرة بين التقاعد المدني وتقاعد الضمان، وصرف علاوة الميدان وتوحيد علاوات المهندسين وعلاوة الخطورة أو صعوبة العمل وعلاوة العهدة. اما فيما يتعلق بمطالب المهندسين العاملين في وزارة الصحة طالبت التوصيات بشمول مهندسي وزارة الصحة ضمن الفئات الطبية أو الانضمام إلى كوادر وزارة الأشغال، ومطالب المهندسين العاملين في وزارة الشؤون البلدية والمتمثلة بتوحيد العلاوة الفنية مع رفعها إلى 180 بالمئة، واعطاء المهندسة حقها بالمراكز القيادية واحتساب نسبة 40 بالمئة من العلاوة الفنية عند التقاعد، ومطالب المهندسين العاملين في الجامعات الحكومية والخاصة والمتمثلة بالعمل على ايجاد صيغة توافقية بين النقابة والجامعات بحيث يتم السماح لاعضاء هيئة التدريس من المهندسين بممارسة العمل الهندسي غير الاكاديمي بما لا يؤثر سلبا على عملهم في الجامعات ، واعادة النظر بنسبة صرف علاوة الاختصاص لاعضاء هيئة التدريس . وتضمنت مطالب المهندسين العاملين في مؤسسة التدريب المهني منح المهندسين الذين يحملون مسمى ضابط تدريب في مؤسسة التدريب المهني علاوة إشرافية، بالاضافة الى علاوة الميدان وعلاوة المؤسسة وعلاوة التدريب، ومطالب المهندسين العاملين في وزارة البيئة فركزت على زيادة رواتب مهندسي القطاع العام بما يتناسب مع غلاء المعيشة، ورفع العلاوة الفنية إلى 200 بالمئة، وربط الزيادة السنوية بسلم الرواتب بمعدل التضخم.