نقيب الاطباء يكشف عن اعتداءين على كوادر طبية في عمان ومأدبا

2013 06 29
2014 12 14

images (1)أعرب نقيب الاطباء الدكتور هاشم ابو حسان عن ادانة مجلس النقابة لاعتداءين وقعا على اطباء خلال اليومين الماضيين منددا بأحداث الشغب التي وقعت خلال انتخابات فرع الكرك.

واضاف ابوحسان في تصريح صحفي اليوم السبت ان الاعتداء الاول وقع على الطاقم الطبي والتمريضي في طوارئ مستشفى الامير حمزة ما ادى الى اصابة اثنين من اطباء الطوارئ واثنين من الممرضين في المستشفى.

اما الاعتداء الثاني فقد وقع وفق ابو حسان على طبيب في مستشفى خاص في مأدبا ليلة الخميس.

وقال ابو حسان ان النقابة احالت الى الادعاء العام القضية مشيرا الى ان المدعي العام باشر بالتحقيق وتم توقيف المتورطين بالاعتداءين،مشيدا بسرعة استجابة الجهاز القضائي وتعاونهم وحرصهم على الامن المجتمعي وأمن الوطن واستقراره.

واكد اهمية التعاون بين النقابة والجهاز القضائي ووزارة الصحة والجهات المعنية للارتقاء بالأداء وحماية الاطباء والقطاع الصحي ،مشيرا الى ان مهنة الطب اصبحت احد الروافد الاساسية للاقتصاد الاردني.

واعرب عن ثقته بان اهتمام النيابات العامة والاجهزة المعنية بموضوع الاعتداء على الاطباء عامل اساس في القضاء على ظاهرة الاعتداءات على الاطباء واجتثاثها من جذورها.

من جهة اخرى اعرب نقيب الاطباء عن ادانة مجلس النقابة للأحداث التي رافقت انتخابات اللجنة الفرعية في الكرك من أعمال شغب خرجت عن “فئة قليلة من خارج الجسم الطبي”.

وأكد أبو حسان أن النقابة قررت اعتماداً على تقرير اللجنة المشرفة على الانتخابات تثبيت فوز الدكتور خالد بقاعين رئيساً للجنة الفرعية/الكرك.

وقررت النقابة تشكيل لجنة مكونة من اعضاء المجلس وهم الاطباء رائف فارس، وناصر الشوملي، وعلي السعد،وعبد العزيز عمرو ومها فاخوري للتحقيق في الحادثة اعتماداً على التقرير المقدم من الهيئة المشرفة على الانتخابات.

وأضاف ابو حسان أن مثيري الشغب هم “فئة آثرت على نفسها إلا أن تكون في موقف عداء للديمقراطية والحريات، حيث قامت بأعمال شغب بعد فرز نتائج المرشحين لرئيس اللجنة الفرعية انتصاراً لمرشحها الذي لم يحالفه الحظ، حيث فاز خالد بقاعين وحصل على 125صوتا،فيما حصل منافسه الدكتور هاني الحمايدة على 84 صوتا.

واوضح أبو حسان أن الانتخابات سارت بمنتهى النزاهة والشفافية إلا انه وبعد اعلان النتائج فوجئ الجميع بحضور مجموعة من الاشخاص يحمل بعضهم الاسلحة البيضاء والصواعق الكهربائية الى القاعة، وقاموا بتكسير بعض الكراسي والقائها وتهشيم زجاج القاعة ثم قاموا بالهجوم على الطاولة الرئيسية وعاثوا فساداً بأوراق الاقتراع لصندوق اعضاء اللجنة الفرعية وقاموا بتمزيق بعضها ورمي البعض الآخر مستخدمين الألفاظ النابية والشتائم بقاموسها الواسع والخارجة عن اللياقة والادب والتي نترفع عن ذكرها.

وأكد أبو حسان اعتزاز النقابة بأعضائها في محافظة الكرك، واعتبرتهم محل فخر ويشكلون أنموذجا يحتذى به من الناحية العلمية والمهنية والاخلاقية ولانتمائهم الوطني والقومي وتمسكهم بالأعراف الديموقراطية.

وكانت الانتخابات قد جرت بإشراف لجنة مكونة من اثنين من اعضاء مجلس النقابة هم الدكتور مصطفى العبادي أمين سر النقابة والدكتور محمد العبادي مقرر جمعيات الاختصاص في النقابة وثلاثة اعضاء تم اختيارهم من قبل الهيئة العامة للجنة الفرعية/ الكرك في اجتماعها الذي سبق عملية الانتخاب وهم الدكتور علي الحمايدة والدكتور سليمان الطراونة والدكتور عبدالقادر الحباشنة.