نهر الاردن تنفذ 45 مبادرة شبابية عام 2014

2015 01 02
2015 01 02
aas09عجلون – صراحة نيوز -بلغ عدد المبادرات التطوعية المجتمعية التي نفذتها مؤسسة نهر الاردن في محافظة عجلون خلال عام 2014 بلغ 45 مبادرة تحت شعار مبادرون بسواعدنا نبني بلدنا.

وتنوعت المبادرات التطوعية بين المبادرات الشبابية والانشطة والبرامج والتي ساهمت في خدمة المجتمع المحلي تحاكي واقع الشباب.

وقال مدير عام المؤسسة المهندس غالب القضاة في حديث لوكالة الانباء الاردنية (بترا) اليوم الجمعة ان المبادرات الشبابية شملت معظم المناطق وغطت عدة جوانب منها السياحة والبيئة والتعليم وجاءت بالتعاون مع هيئات شبابية وثقافية وخيرية ومؤسسات اعلامية ومحطات معرفة.

وأوضح ان مبادرة شباب عجلون التي أقيمت في مدينة العقبة تعتبر من أهم وأضخم المبادرات التي أطلقتها المؤسسة عام 2014 الماضي وهدفت الى تسليط الضوء على احتياجات محافظة عجلون مثل تطوير وتجهيز البنى التحتية وتطوير الواقع البيئي والسياحي.

واوضح ان المؤسسة عملت على تنفيذ برامج توعوية وأنشطة مجتمعية تعزز مفاهيم المواطنة والتطوع بمشاركة 23526 من الشباب والهيئات الشبابية والمؤسسات العاملة مع الشباب وتنفيذ تدريب دخول سوق العمل وادارة المشاريع الاقتصادية والاجتماعية استفاد منها 9549 شابا، اضافة الى توفير فرص عمل استفاد منها 541 من الشباب وفرص لتنفيذ مشاريع ريادية استفاد منها 357 شابا فضلا عن التأثير في حياة 53586 من الشباب مما ساهم في الحد من البطالة والاساءة للطفل.

وقال القضاة ان الاستراتيجية الخمسية للمؤسسة للأعوام (2013-2017) تسعى لاستهداف عدد أكبر من الشباب في المجتمعات المحلية ضمن مناطق عمل جديدة مع البناء على الانجازات السابقة بشكل متواز لزيادة أعداد المستفيدين والوصول الى 22547 شابا لتحقيق الهدف الاستراتيجي القطاعي اضافة الى تمكين الشباب من عمر (18-30) سنة اقتصادياً واجتماعياً للمساهمة في الحد من البطالة والاساءة للطفل من خلال الانتشار وتعزيز البرامج الشبابية المختلفة في المؤسسة بحلول عام 2017.

وقالت منسقة مبادرة “الاعلاميون المتطوعون” ناديا العنانزه ان هذه المبادرات تهدف الى بناء قدرة الشباب وزيادة الوعي لتعزيز المواطنة الفاعلة وكيفية التعبير عن الرأي وقبول الآخر وتعزيز الحوار من جهة ومن جهة أخرى بناء قدرة الشباب ودعمها مع البناء الاقتصادي.

وبين منفذ احدى المبادرات احمد كمال غرايبة ان هذه المبادرات احدثت تغييرا جذريا في سلوكيات الشباب وساهمت في صقل شخصياتهم وتحملهم للمسؤولية تجاه وطنهم ليكون فاعلين في مجتمعاتهم.

وبينت منسقة احدى المبادرات موزه فريحات ان العمل التطوعي يفيد المتطوع الذي يكتسب مهارات لا تدرس بجامعات ولا مراكز، كما يبقى على تواصل مع المجتمع ومشاكله مؤكدة ان العمل التطوعي هو اثبات لتطور المجتمع ووعيه.

وبينت المشاركة اسراء المومني ان هذه المبادرات تساهم في تشجيع الشباب على العمل التطوعي والجماعي المنظم وغرس معاني الولاء والانتماء من خلال الانشطة التطوعية والبيئية بالاضافة الى فتح قنوات اتصال مع الهيئات التي تساهم في التنمية المحلية.

وقال رئيس لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي في المحافظة محمد حمد البعول ان العمل التطوعي يساهم في توظيف واستثمار امكانات وطاقات الشباب لتنفيذ مجموعة من المبادرات والبرامج التطوعية الريادية والإبداعية للمساهمة في حل المشكلات والتحديات المجتمعية والتنموية وصولا الى أن يكون الشباب جزءاً من الحل لا جزءاً من المشكلة ومشاركين لا مشاهدين في جهود التنمية.

aawsh7