نواب يعتدون على اراضي خزينة تحت سمع وبصر اعضاء المجلس

2016 03 27
2016 03 27

ghصراحة نيوز – قالت معلومات صحفية نقلا عن مصدر رسمي ان ثلاثة نواب اعضاء في المجلس الحالي اعتدوا على اراض لخزينة الدولة في محافظات مختلفة تمثل احدها بثيم نائب بمحاولة الاستيلاء على 110 دونمات من قطعة ارض حرجية في محافظة الكرك .

وأضاف المصدر بحسب ما نشرته صحيفة الغد اليومية بأنه وبعد ورود شكوى من مزارعي منطقة القصر إلى وزارة الزراعة الأسبوع الماضي، تم إرسال لجنة من قبل شعبة الحراج، ليتبين أن نائبا حاليا، اعتدى على 110 دونمات حرجية في منطقة حوض السلطاني/ الموجب، وأن الاعتداءات تمس أراضي خزينة المملكة، ومصنفة ضمن أراضي خزينة حراج”.

كما تبين للجنة أنه “تم بناء منزل عليها بمساحة 120 مترا، إضافة إلى اعتداء آخر يتمثل بتجريف أرض حراج من قبل جرافة جنزير خاصة ومستأجرة من قبل وزارة الأشغال العامة والإسكان لبناء استراحة عليها للنائب ذاته، وفتح شوارع توصل للأرض التي تم التعدي عليها من قبل النائب، لخدمة الجزء المعتدى عليه، وكذلك بناء خزان إسمنتي وبرك وشبكات ري قيد الإنشاء”.

وبحسب المصدر فإن “التعدي المذكور ما يزال قائما لغاية الآن” تحت سمع وبصر اعضاء المجلس .

وفي السياق ذاته، كشف المصدر أن “نائبا حاليا آخر كان قام أيضا بالاستيلاء على أرض في مدينة الزرقاء، وأنه أقام ناديا عليها”، موضحا أنه “تمت مخاطبة النائب من قبل المحافظ ووزارة الزراعة لإزالة التعدي، غير أنه رفض ذلك”.

وأوضح أنه “تمت مخاطبة نائب ثالث متعد على عشرات الدونمات في محافظة عجلون”، مبينا أن النائب “يرفض أيضا إعادتها بعد أن قام بتسييجها وأنشأ عليها عددا من المباني”.

ولم يتسنى حتى تاريخه معرفة موقف مجلس النواب من عملية الاعتداء .

ويرى مراقبون لاداء المجلس ان يغض المجلس النظر عن هذه الاعتداءات كما حصل في مخالفات سابقة لنواب بمجالات اخرى من بينها سقوط عضوية احد الاعضاء ” حكما دستوريا ” بسبب مخالفته للدستور بتوقيعه عقد منفعة مع مؤسسة حكومية حيث لم يُحرك المجلس ساكنا تجاه هذه المخالفة الواضحة والتي تناولتها وسائل الاعلام مدعمة بوثائق رسمية .

vf