نورويجيان ستار النرويجية تصل العقبة وعلى متنها 3 الاف سائح

2016 11 11
2016 11 11

36c6b2427e42b84f5dca54e67c875d42صراحة نيوز – رست على رصيف ميناء العقبة أمس، الباخرة السياحية النرويجية (نورويجيان ستار) على متنها 3 آلاف سائح، بالإضافة إلى طاقمها المكون من 1500 شخص، وذلك ضمن البرنامج السياحي للباخرة في عدد من مدن ودول العالم.

والباخرة السياحية نورويجيان ستار هي الرابعة التي تحط على أرصفة الموانئ خلال الموسم السياحي الثاني، والذي بدأ منتصف شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، ويستمر حتى منتصف شهر شباط (فبراير) من العام الذي يليه، في حين يبدأ الموسم السياحي الأول من بداية شهر آذار (مارس) إلى منتصف شهر حزيران (يونيو).

وحسب مفوض الاستثمار والسياحة في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة شرحبيل ماضي فإن العدد المتوقع وصوله من السياح خلال الموسم قد يصل إلى 40 الف سائح أوروبي من جنسيات مختلفة، مثلما من المتوقع أن ترسو أكثر من 15 باخرة سياحية على أرصفة الموانئ لزيارة العقبة والذهاب إلى البتراء ثاني عجائب الدنيا السبع ووادي رم بتضاريسه الخلابة.

وقال ماضي إن العقبة ستشهد تباعاً وصول البواخر للموسم الحالي، في حين ينتظر قدوم بواخر أخرى عملاقة وتحمل على متنها اكثر من 4 آلاف سائح من جنسيات مختلفة، مشيرا إلى أن السياح على متن هذه البواخر سيزورون مدينة البتراء ووادي رم.

وكشف ماضي عن خطط السلطة الترويجية لمدينة العقبة وتسويقها كنقطة جذب للبواخر السياحية، عن طريق ترويج مشترك مع شركات عالمية متخصصة بالسياحات البحرية، مؤكدا ان العقبة ستكون عبارة عن جسر بحري سياحي عالمي، وذلك من خلال سفن سياحية عالمية تحمل على متنها آلاف السياح سيقومون بزيارات إلى المثلث السياحي الذهبي (العقبة رم البتراء)، في اطار جهود العقبة الخاصة لاستقطاب وتنشيط المنظومة السياحية في المنطقة، متوقعا أن يعود هذا النشاط السياحي المتوقع بدخل يزيد على 20 مليون دينار لكافة المرافق والخدمات في المثلث السياحي. وقال ماضي إنه سيتم اعادة البريق والالق للعقبة السياحية، من خلال مشروع متكامل يؤهل المناطق السياحية فيها لأن تكون جاذبة ومقصدا للزائر المحلي والسائح الاجنبي، بما تحمله من ارث تاريخي وحضاري من المفترض أن يطلع عليه كافة القادمين والمغادرين عربا وأجانب.

وبين مدير سياحية العقبة محمود هلالات ان الباخرة تزور عدد من موانىء العالم من ضمنها ميناء العقبة، موضحا أن البواخر السياحية هي سفن ضخمة تستخدم في رحلات سياحية، وعادة تتألف من عدد من الطوابق والغرف صغيرة المساحة والغرض الأساسي لها هو السياحة وليس النقل والسفن السياحية تعمل في الغالب على الذهاب والعودة للميناء ذاته الذي انطلقت منه وأغلب البواخر السياحية تكون فاخرة وغالية الثمن.

من جانبه أكد مدير عام مؤسسة الموانئ م.محمد المبيضين جاهزية ميناء العقبة للتعامل واستقبال كافة الاحجام والأنواع من البواخر السياحية، وتقديم كافة التسهيلات والخدمات التي تمكن السياح من إتمام برامجهم السياحية بسلاسة وانتظام.

وتشهد العقبة حاليا زيارة العديد من السفن السياحية التي تقوم بجولات حول العالم نتيجة لموقعها البحري المتميز، ووجود العديد من المواقع السياحية والأثرية القريبة منها وخاصة البتراء، إحدى عجائب الدنيا السبع.