نيجيريا تتأهل بقوة لنيل اللقب الأفريقي

2013 03 05
2013 03 05

فاز منتخب نيجيريا مساء الأحد على ملعب “ناشيونال ستاديوم” بجوهانسبرغ بكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه بعد فوزه على بوركينا فاسو بهدف لصفر، من تسجيل صنداي مبا مهاجم إينوغو رينجرز في الدقيقة 39. وأصبح ستيفان كيشي – الفائز مع “النسور” بالتاج القاري في 1994 بصفته قائدا للفريق – ثاني مدرب يحصل على الكأس بعد إحرازها كلاعب، وذلك بعد المصري محمود الجوهري الفائز بها في 1959 كلاعب وفي 1998 كمدرب للمنتخب المصري.

وانطلقت المباراة، والتي أدارها الحكم الجزائري جمال حيمودي، بضغط نيجيريا على منافسها وإعلان نيتها السيطرة على وسط الميدان، وجاءت أول لقطة في الدقيقة الأولى عن طريق المدافع أمبروز. واستجابت بوركينا فاسو بسرعة لينتشر عناصرها بذكاء وعرقلت خطط النيجيريين لوقت قصير. وبعدها حصلت نيجيريا على ضربة ثابتة إثر خطأ ضد إيديي إلى أن كرة أمبروز الرأسية مرت خارج المرمى (د. 6). واستمرت نيجيريا في الهجوم ليكاد إيديي يفتتح التسجيل بعد خروج غير موفق للحارس داودا (د. 9). وبات واضحا أن لاعبي ستيفان كيشي متحكمون في اللعب، فيما زملاء بيترويبا لاقوا صعوبات كبيرة في استغلال فرصهم القليلة ولم يظهروا بوجه بارز سوى بعد مرور 15 دقيقة إثر هجمة قادها بيترويبا وفشل في ترجمتها بانسيه إلى لغة الأهداف.

ولعب المنتخب النيجيري من دون إيمانويل إيمينيكي مهاجمه المتألق وهداف البطولة بأربعة أهداف، ولكن بحضور صانع الألعاب أوب ميكل وزميله في الوسط أونازي، وفي الهجوم كل من موزيس لاعب تشلسي الإنكليزي وأوتشي مهاجم فياريال الأسباني. من جهتها، بدأت بوركينا فاسو المباراة بكامل عناصرها بقيادة نجمها بيترويبا مهاجم رين الفرنسي والذي سمحت له لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم بالمشاركة في النهائي بعد إقرار الحكم التونسي سليم جديدي بإقصائه عن طريق الخطأ في نصف النهائي أمام غانا.