نيوزيلندا تراقب فضيحة الفيفا قبل انطلاق كأس العالم تحت 20 عاما

2015 05 28
2015 05 28

تنزيل (3)صراحة نيوز- وصف مسؤولو كرة القدم في نيوزيلندا اتهامات الفساد التي تلاحق مسؤولين بالاتحاد الدولي (الفيفا) بأنها “خطيرة” وقالوا إنهم “يراقبون الموقف” قبل انطلاق كأس العالم تحت 20 عاما على أرضهم.

وتنطلق البطولة في نيوزيلندا السبت بمشاركة 24 فريقا ينتظر أن تخوض 52 مباراة على مدار 3 أسابيع.

ووقع الفيفا في قلب أزمة بسويسرا يوم الأربعاء حين اعتقلت الشرطة المحلية 7 من مسؤوليه البارزين بناء على طلب من السلطات الأمريكية للتحقيق في مزاعم فساد تتعلق برشى قيمتها أكثر من 150 مليون دولار طيلة 24 عاما.

ووقعت الواقعة قبل عقد مؤتمر الفيفا الذي من المقرر أن ينطلق في زوريخ غدا الجمعة حيث سينتخب رئيس جديد للاتحاد الدولي.

وحرص آندي مارتن المدير التنفيذي للاتحاد النيوزيلندي لكرة القدم والموجود في زوريخ من أجل مؤتمر الفيفا على النأي بالبطولة عما يحدث في سويسرا.

وقال مارتن في بيان صدر عن الاتحاد النيوزيلندي: “التطورات خلال آخر 24 ساعة خطيرة جدا وسنستمر في مراقبتها عن كثب ليتسنى لنا الرد بشكل ملائم”.

وأضاف البيان: “وفدنا في زوريخ على اتصال وثيق باللجنة التنفيذية التابعة لاتحادنا ومع مسؤولي اتحاد الأوقيانوس وسنواصل لعب دورنا في الحفاظ على نزاهة الفيفا وعملياته”.

وتابع: “تركز كرة القدم النيوزيلندية بالتعاون مع مسؤولي اللجنة المنظمة المحلية وبشكل أساسي على تنظيم بطولة عظيمة في كأس العالم تحت 20 عاما اعتبارا من يوم السبت، لا نتوقع أن تؤثر هذه الأحداث على البطولة”.

وستلعب نيوزيلندا البلد المضيف مع أوكرانيا في المباراة الافتتاحية للبطولة باستاد نورث هاربور السبت.