هذا ما قاله العشا عن زميله محمد الحاج

2013 04 26
2013 04 26

في خضم الذرائع والمبررات الكثيرة التي ساقها النائب في البرلمان الاردني محمد عشا الدوايمة في البيان الذي اصدره ردا على المعلومات التي تناقلتها  وسائل الاعلام المختلفة  بشأن زيارته الى اسرائيل وحضوره حفلا اقامه رئيس الكيان الصهيوني شمعون بيرس في منزله بمناسبة ما يسمى عيد استقلال اسرائيل .

فقد ذكر العشا في بيانه في سياق ما قاله بشأن رئيس الدائرة السياسية لحزب الوسط الاسلامي مروان الفاعوري بأنه حاول ابتزازه وطلب منه دفع مبلغ عشرة الاف دينار للحزب أنه اي العشا (  تريث بالاستجابة الى طلب الفاعوري  بعد ان تذكر نصيحة رئيس كتلة الوسط الاسلامي البرلمانية محمد الحاج الذي كان قد حذره سابقا واكثر من مرة بعدم دفع اي مبالغ او تبرعات ” للمدعو كما قال ”  مروان الفاعوري لأنه يأخذها لجيبه )

وبحسب موقع ( رقيب نيوز ) كان  رئيس كتلة الوسط الإسلامي النيابية محمد الحاج قد كشف بأن عضو الكتلة محمد عشا الذي تم فصله الاسبوع المنصرم على خلفية قيامه بزيارة إسرائيل وحضوره عيد استقلالها بمنزل رئيس وزرائها شمعون بيريز ،استقبل بشكل رسمي من مسؤولين بوزارة الخارجية الإسرائيلية على الحدود .

وقال الحاج لوكالة يونايتد برس إنترناشونال الأميركية إن العشا ” اعترف خلال استجوابه من قبل أعضاء الكتلة أن الدعوة وجهت له رسميا من وزارة الخارجية الإسرائيلية لحضور حفل الإستقبال لتأسيس الكيان الصهيوني” .

وأضاف أن العشا “أنكر في البداية أنه زار القدس وحضور حفل استقبال تأسيس الكيان الصهيوني، ثم قال إنه نسي التفاصيل ولكنه إعترف في النهاية بزيارته ” .

ولفت الحاج إلى أنه ” أقر بأنه زار القدس مرات عدة ” .