هلسة يفتتح مؤتمر الاردن الدولي السابع للهندسة الكيميائية

2014 11 04
2014 11 04

28صراحة نيوز –  قال وزير الاشغال العامة والاسكان سامي هلسة ان تطور الصناعات الكيميائية المرتبطة بالغذاء والدواء من شأنها المساهمة في تحقيق التنمية في اي بلد لما يوفر لمواطنيها حاجاتهم من الغذاء والدواء.

واوضح في افتتاح فعاليات مؤتمر الاردن الدولي السابع للهندسة الكيميائية الذي تعقده شعبة الهندسة الكيماوية في نقابة المهندسين ان طموحات الاقتصاد الاخضر سوف تغطي طيفا واسعا من القطاعات بدءا من الطاقة والعقارات مرورا بالزراعة والمواصلات والنقل وانتهاء بالصناعة والمياه والبيئة،لافتا الى ان مجلس البناء الاخضر انتهى من اعداد دليل الابنية الخضراء في المملكة، الذي تضمن الاسس الفنية والمتطلبات الخاصة بتصميم المباني الخضراء التي تسهم في توفير الطاقة والمياه واستدامة المبنى، وانه يعمل على وضع المتطلبات الاساسية الواجب توافرها في المباني ووضع نظام حوافز للتشجيع على استخدامات الانظمة الخضراء.

من جانبه، قال نقيب المهندسين رئيس اتحاد المهندسين العرب عبدالله عبيدات ان المشاكل التي تعاني منها الصناعة الاردنية اثرت بشكل كبير على المهندسين وادت الى ارتفاع نسب البطالة في صفوفهم ولاسيما المهندسين الكيماويين.

واشار عبيدات الى ان النقابة تتجه نحو ايجاد فرص عمل للمهندسين الكيماويين في المكاتب الهندسية، عدا عن توفير فرص عمل لهم في المصانع من خلال مسابقة مشروعات التخرج التي تسعى النقابة من خلالها الى ربط الجانب الاكاديمي في مختلف التخصصات الهندسية بحاجة الصناعة الوطنية.

بدوره قال رئيس الشعبة نضال بسطامي ان نسبة المهندسين الكيميائيين الى عدد السكان في المملكة (واحد لكل الف) وهي من اعلى النسب العالمية، وعددهم 7 الاف مهندس ومهندسة يتزايدون بواقع 250 مهندسا سنويا تشكل الاناث 57 بالمئة منهم اي مايعادل 4 الاف مهندسة كيماوية، الامر الذي فاقم من مشكلة البطالة المرشحة للتزايد خاصة وان هناك 1200 طالب هندسة كيماوية على مقاعد الدراسة.

من جهته قال نائب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور زياد ابوالرب ان المؤتمر سيناقش 44 ورقة علمية، 84 بالمئة منها لمحاضرين من الجزائر والارجنتين واستراليا وكندا والعراق واليابان وليبيا وماليزيا والباكستان ورومانيا وسوريا وبريطانيا وامريكا، فيما بلغت مساهمة المهندسين الاردنيين حوالي 16 بالمئة من الاوراق.

ووفق للمنظمين يتحدث في المؤتمر الذي يعقد على مدى ثلاثة ايام ستة محاضرين رئيسيين من اميركا وانجلترا واستراليا واليونان والامارات.

ويتناول المؤتمر مواضوعات الطاقة البديلة والصخر الزيتي والمياه والبيئة والتكنولوجيا الخضراء والصناعات الدوائية والغذائية والتكنولوجيا الحيوية وتكنولوجيا النانو وعلوم المادة واستخلاص المعادن وتصنيعها والبوليمرات والبتروكيماويات.