هل الإعلام المصري ..؟جمال ايوب

2014 07 16
2014 07 16

58808_409754405790627_377336112_n-1وجوابي هو: نعم، بكل تأكيد.. إرث سنوات حكم مبارك خلف لنا فسادا مستشريا في كافة قطاعات الدولة والمجتمع والإعلام ليس استثناءا… نعم، الإعلام المصري بكافة أنواعه: المقروء (الصحف) والمسموع (الإذاعات على قلتها) والمرأي (القنوات التليفزيونية المحلية والفضائية) يغلب عليهم سمة الفساد بنسبة كبيرة، ويدخل مع هذه الوسائل أيضا وسائل الإعلام البديل مثل مواقع الانترنت الإخبارية وصفحات التواصل الإجتماعي، وإن كان ذلك لا يعني بالتأكيد تعميم هذه الصفةعلى جميع وسائل الإعلام، وعلى جميع الإعلاميين ، فالقليل منهم من ينجو من هذه الصفة وحتى هذه الوسائل وهؤلاء الإعلاميون يتدرجون في فسادهم وليسوا كلهم على نفس الدرجة.الإعلام العربي الفاسد لا يستشعر أي حرج عند قلب الحقائق، ولا يخجل حتى من الاستعانة بشهادة العدو الصهيوني ضد أخيه العربي أو الفلسطيني وضد المقاومة الفلسطينية في غزة، ومتى كانت شهادة العدو ضد عدوه صحيحة ؟ قد نأخذ من الصحافة الصهيونية شهاداتها ضد جرائم الاحتلال وبحذر، وقد نتصيد ما تكتبه أيديهم وتشهد به ألسنتهم من أجل إدانتهم ومحاربتهم، أما أن نستعين بهم على أنفسنا فذلك هو الغباء وانعدام الأخلاق والحس الوطني.دخل الإعلام المصري على خط الاستهزاء بأرواح الفلسطينيين على خطى الإعلام الغربيّ، حيث لم يتحرج في وصف القصف اليومي لأبرياء عزل في غزة “بالمسرحية الهزلية” أو على حد تعبير أحد المحسوبين على الفن في مصر عمرو مصطفى وأماني الخياط وأسامة منير “مؤامرة على الجيش المصري لتوريطه في صراع حمساوي ـ صهيوني”. آخر ما كان أي عربي يتوقعه أن الولاء الأعمى للنظام الجديد في مصر قد ينسي الإعلاميين المجندين في القنوات وعلى رأسها قنوات رجل الأعمال نجيب ساويرس إنسانيتهم. فبينما تدك منازل العزل في غزة، تجند الإعلام المصري واستعدت أبواقه للنيل من الشعب الفلسطيني والشماتة فيه. لأن هذا الإعلام الذي اختزل القضية الفلسطينية في غزة منذ سنوات، اختزل اليوم شعب غزة في حركة حماس. وحتى جريدة الأهرام الحكومية لم تتوان في التشفي في الشعب الفلسطيني، حيث راحت إحدى الإعلاميات المسؤولات تشكر نتانياهو على إعلان الحرب على غزة. وغير بعيد عن قناة “المحور” وجريدة “الأهرام” تجرأ إعلاميو “السي بي سي” على وصف هدف العدوان الصهيوني أي المقاومة “بالإرهابيين”. وللإشارة، فإن الشارع العربي استاء مما كتبت عزة سامي نائب رئيس تحرير صحيفة الأهرام المصرية. حيث وجهت الشكر لرئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو الأسبوع الماضي مع بدء التصعيد الصهيوني تجاه غزة، وقصف طائرات الاحتلال للقطاع، مطالبة إياه بالقضاء على حركة حماس. وتوفيق عكاشة يشتم اهل غزة على الهواء ويطالب العدو باجتياحها برياً ويصف الفلسطينيون بلحمير هل عميل للصهيونية ياللعار على هيك عرب