هل تنجح امانة عمان في ضبط المهن ” المقلقة “

2016 06 04
2016 06 04

166976_5_1444817178صراحة نيوز – تعتزم أمانة عمان الكبرى إعادة النظر بتراخيص المهن المقلقة للراحة في تنظيم التجاري المحلي والسكني، على أن يصار إلى تصويب أوضاع المرخص منها حاليا حسب الأنظمة والقوانين المتبعة وعدم منح تراخيص جديدة في هذه المناطق.

ولفت مدير دائرة تراخيص المهن في الأمانة المهندس علي حديدي في تصريحات صحفية الى  ان مجلس الأمانة في جلسته الأخيرة “ناقش الموضوع بعد ورود ملاحظات وشكاوى عديدة من المواطنين حول هذه المهن”.

وفي سابقة تحدث لأول مرة استضاف مجلس الأمانة مواطنين ممن يعانون من “المهن المقلقة للراحة” وعرضا معاناتهما على الملأ مدعمة بالصور والشواهد

ومن بين هذه المهن “الأندية الليلية والكوفي شوب والمطاعم والمهن الحرفية وغسيل السيارات وكهرباء السيارة والنجارة والحدادة ومحلات بيع المشروبات الروحية وصالات الأفراح وغيرها”.

وكانت الأمانة ألزمت أصحاب “المقلقة للراحة” منذ مطلع العام الجاري بـ “تعهدات عقب استقبالها عشرات الشكاوى يوميا”.

ويلزم التعهد بـ “إِشغال هذه المهن وفقا للغاية الموضحة في الرخصة، ولا يتم تغييرها أو تغيير استعمالها لغاية تؤدي إلى الاشتباه في استعماله أو الظن السيئ في المحل وسمعته، فضلا عن ضرورة توفير مواقف منفصلة عن الشارع، مثل استئجار قطعة أرض لهذه الغاية أو التعاقد مع إحدى شركات الفاليت، وذلك في أعقاب الأزمات المرورية الخانقة التي تخلفها هذه المهن عدا إقلاق الراحة العامة والضغط على البنية التحتية.

وجرى في التعهد “تحديد ساعات العمل في هذه الأماكن صيفا وشتاء من الساعة الثانية عشرة ظهرا وحتى الثانية عشرة ليلا، وفي حال قررت السلطات تخفيض عدد ساعات الدوام عليها الالتزام بذلك دون زيادة، وعدم إزعاج المجاورين واستخدام الصوت الخافض، وأن تكون تصرفات مسؤولي المحل وموظفي خدمة الاصطفاف من مسؤولية صاحبه جزائيا ومدنيا”.

ويلزم التعهد كذلك بـ”عدم استخدام الأشخاص ذوي الأسبقيات الجرمية، وضرورة التعاون مع المجاورين، واحترام حرمة بيوتهم، وعدم رمي الفضلات، واحترام الأعراف والتقاليد المعمول بها في الأردن”

 الغد